د. عوض السليمان
لهذا قتلوا رستم غزالي

عامر عبد المنعم
التمهيد لدولة بلاكووتر وفرسان

الهيثم زعفان
الطفل اللقيط .... أزمة تعكس

صلوا عليه وسلموا تسليما

6/25/2014

د. محمد عباس :
في شبابي، مع غرور وحماقة العقل ، ونقص التجربة الوجدانية، كنت أتساءل -دون استنكار- لتكرار ألفاظ الاستغفار والتعبد. وكنت ألاحظ في المرضى، وحتى في بعض أقاربي، ومنهم خالي، ملاحظة غريبة مذهلة، إذ مع إصابتهم بنزيف في المخ أو جلطة، أو ورم، عافاني الله وعافاكم، فإنهم يفقدون القدرة على النطق تماما، لكنهم مع فقد القدرة على النطق العادي، يتلون القرآن والعبادات التي كانوا يكررونها كثيرا في حياتهم دون أي خطأ.
ايضا امي عليها رحمة الله ورضوانه، كانت في نهاية حياتها قد فقدت النطق تقريبا، فلا تستطيع إكمال جملة، لكنها تنطق السور الطوال دون خطأ واحد، وذات مرة حاولت أختي اختبارها، وهل تردد السورة دون فهم، فتعمدت نسيان كلمة في آية وهي تتلوها أمامها، فعبرت عن غضبها وردتها ونهرتها.
كان ذلك يذهلني ولا أجد أي تفسير طبي له.. فمركز النطق مصاب فكيف ينطقون إذن.
وكنت أعزي الأمر لقوة روحية غيبية لا أفهمها لكنني أومن بها..
حتي لقيت صديقي الحبيب العلامة الأستاذ الدكتور خالد فهمي أستاذ اللغويات واللغة العربية بالجامعة، ليخبرني أنه قد ثبت علميا أن الكلمة التي يكررها الإنسان أكثر من خمسة آلاف مرة، يتكون لها في المخ مركز مستقل للنطق خارج مركز النطق العادي، مركز عضوي في عالم الشهادة لا في عالم الغيب، مركز عضوي عبارة عن خلايا بعيدة عن مركز النطق فلا يصيبها ما يصيبه..
وهذا ما يجعله يفقد النطق كله إلا تلك المحفوظات التي رددها كثيرا في حياته..
ومن ذلك نطق الشهادتين عند الموت والعجز عن نطق أي شيء آخر..
ذهلت..
استغفرت ربي كثيرا..
سبحانك إني كنت من الظالمين..
فهل .. وهلا صليت على النبي صلى الله عليه وسلم..آلاف المرات
سبحان الله عدد ماكان وعدد مايكون وعدد الحركات وعدد السكون
واللهم صل على محمد عدد ماكان وعدد مايكون وعدد الحركات وعدد السكون
رغم أنف ما يقول المجرمون وما يفعل الكافرون
...
هل صليت اليوم على النبي؟
صلى الله عليه وسلم:

إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيماً

العرب نيوز
التاريخ المجهول للإسلام المقاوم:

د. حلمي القاعود
العلماء والعوالم !

د. صفوت بركات
شلل القانون الدولى ومؤسساته

طلعت رميح
بديل انزلاق الثورة إلى الحرب

الرئيسية | الأمة | العالم | نقاط ساخنة | منوعات | مقالات | تقارير | مواقع
عن الموقع | اتصل بنا | الإعلان