د. عوض السليمان
لهذا قتلوا رستم غزالي

عامر عبد المنعم
التمهيد لدولة بلاكووتر وفرسان

الهيثم زعفان
الطفل اللقيط .... أزمة تعكس

مصر ومخاطر التدويل

12/31/2013

د. عبد العزيز كامل :
بعدما ضاق الخناق على الانقلابيين بفعل الحراك السلمي الصامد الصاعد , لجأ هؤلاء الآن لإدخال فاعلين جدد , لتغيير المعادلات أو معادلة التغيرات , بإحداث مايشبه إنقلابا جديدا.. باستثمار رصيد الشحن المستمر في مصر منذ واقعة الغدر الكبرى .

حذرت كثيرا , وحذر الكثيرون غيري مما أسميته مؤخرا :" تفخيخ مصر" , أي تلغيم المشاعر لتفجير المواقف على نحو يستفيد منه المخططون والمدبرون في الداخل والخارج , للوصول إلى مرحلة (مصر الجائزة ) التي عبرعنها ( لوران مورافيتش) المستشار الأسبق للخارجية الأمريكية , عندما قال قبل غزو العراق بعام ( العراق هدف تكتيكي , والسعودية هدف استراتيجي , ومصر هي الجائزة الكبرى ) , وهي العبارة نفسها التي قالها - بعد احتلال العراق - أحد أركان قيادة المحافظين الجدد في عهد بوش الابن ( ريتشارد بيرل ) .

الانقلاب في مصر تتضح كل يوم أبعاده الخارجية , و(نجيب سويرس) له دور بارز فيها ,والتصريحات التي صدرت مؤخرا من ذلك المحرك الأخطر للفتن في بلادنا هي في رأيي أكبر مما نتصور وأمكر مما نظن .

ماذا أراد سويرس عندما هدد منذ أيام بنزول " رجالته" لـ (تخليص الموضوع) !؟ وإنهاء مالم يستطع الجيش ولا الشرطة إنهاءه من مظاهر الرفض للانقلاب في الشارع المصري ؟ لقد قال نصا : " إذا كان الناس اللي موجودة مش ح تاخد الخطوة الجامدة خلاص احنا ح ننزل كشعب وناخد الخطوة دي .. احنا مش راضيين ننزل عشان خايفين على الدم وسايبين للأسف الجيش والشرطة في المواجهة دي لو حدهم ودا برضه مش موقف " !

هذه الكلمات هي تدشين مبكر لتدويل الأزمة في مصر ؛ وسياق الأحداث يدل على أن المراد منها عدة أمور :

الأول : استدعاء واستخراج مخزون جديد من الغضب الإسلامي القابل للتوصيف في غير غرضه لتوظيفه في غير وجهته .

الثاني : الدفع نحو إشعال نار جديدة , لإشغال الإسلاميين بمصارع جديد في حلبة الصراع – هم الأقباط – الذين لهم مصفقون وداعمون دوليون .

الثالث : استدراج الغاضبين والمحتقنين من الطرفين نحو صدامات طائفية داخلية , يتم تطويرها وتحويرها , ليجري تصويرها على انها اضطهاد ( غير مبرر ) وانتهاك (غير محتمل ) يستدعي( حماية دولية ) للأقلية " المستضعفة " غير القادرة على التعايش مع أخطار و أضرار " الضواري والوحوش " الإسلامية ..! وهو ما سيتطلب لاحقا ضرورة توافق دولي نحو صيغة شبيهة بـ (وعد بلفور جديد ) ممن لا يملك لمن لا يستحق على أرض الكنانة !

كل مايجري في مصر من انقسام وتشتيت , هو مداخل مبكرة للتقسيم والتفتيت , والخطط القديمة في ذلك تجد للمرة الأولى أجواء جديدة للتفعيل والتنفيذ !! والله من ورائهم محيط .

هل يعى ذلك من كانوا للخائنين خصيما , يدافعون عنهم ويسارعون فيهم ( يَقُولُونَ نَخْشَى أَن تُصِيبَنَا دَآئِرَةٌ ) ...؟
..(فَعَسَى اللّهُ أَن يَأْتِيَ بِالْفَتْحِ أَوْ أَمْرٍ مِّنْ عِندِهِ فَيُصْبِحُواْ عَلَى مَا أَسَرُّواْ فِي أَنْفُسِهِمْ نَادِمِينَ) [المائدة : 52]

العرب نيوز
التاريخ المجهول للإسلام المقاوم:

د. حلمي القاعود
العلماء والعوالم !

د. صفوت بركات
شلل القانون الدولى ومؤسساته

طلعت رميح
بديل انزلاق الثورة إلى الحرب

الرئيسية | الأمة | العالم | نقاط ساخنة | منوعات | مقالات | تقارير | مواقع
عن الموقع | اتصل بنا | الإعلان