د. عوض السليمان
لهذا قتلوا رستم غزالي

عامر عبد المنعم
التمهيد لدولة بلاكووتر وفرسان

الهيثم زعفان
الطفل اللقيط .... أزمة تعكس

الطائرات الاسرائيلية قصفت معملا لا أسلحه منقولة

2/8/2013

طلعت رميح‏ :


اوجعت الدعاية الصهيونية رؤوس الراى العام العالمى بترديد خوفها من نقل الاسلحه من سوريا الى حزب الله ،فكم تحدثت عن احتمالات وصول السلاح الكيماوى الى ايدى حزب الله ،حتى كان الجميع فى انتظار قيام اسرائيل بعملية عسكرية كبيرة لضمان عدم وصول هذا السلاح الى حزب الله .وهكذا حين جرت واقعة القصف الاخيرة ،وبررت الكيان الصهيونى قصفه هذا بمنع نقل الاسلحه المتطورة من سوريا للبنان ،كان الجميع على تقدير مسبق بالموقف الاسرائيلى ،الا ان الرئيس السابق لجهاز الاستخبارات العسكرية الصهيونية، شلومو غزيت، فاجا العالم اجمع بقوله ان نقل مخازن الاسلحة من سورية الى لبنان افضل لمصلحة اسرائيل والحفاظ على امنها، باعتبار ان الحدود مع لبنان، وعلى مدار سبع سنوات منذ انتهاء حرب تموز، تعتبر الاكثر هدوءا واستقرارا،كما اشار فى تبرير وجهة نظره تلك الى ان الجهات السياسية المعارضة فى سوريا اخطر على الكيان الصهيونى .
المسئول الاستخبارى الصهيونى طرح على القادة الاسرائيليين، في حال لم تتوفر الطريقة للسيطرة على الاسلحة وضمان نقلها الى جهات مسؤولة، فاما ان يبقى السلاح على ارض سورية ويقع في أيدي من هم معادون لاسرائيل وستكون قريبة جدا من الجولان، واما ان تترك الشاحنات التي تنقل الاسلحة من سورية الى لبنان من دون اعتراض او اعتداء واتاحة المجال للرئيس بشار الاسد بتحقيق خطته في إبعاد السلاح عن سورية!.
يبقى السؤال حول ما قصفته اسرائيل اذن فى غارتها الاخيرة ،والاجابة ان الطائرات قصفت معمل لا اسلحه منقوله ،وان القصف للمعمل جاء على خلفية منع وقوعه تحت ايدى ثوار سوريا .


العرب نيوز
التاريخ المجهول للإسلام المقاوم:

د. حلمي القاعود
العلماء والعوالم !

د. صفوت بركات
شلل القانون الدولى ومؤسساته

طلعت رميح
بديل انزلاق الثورة إلى الحرب

الرئيسية | الأمة | العالم | نقاط ساخنة | منوعات | مقالات | تقارير | مواقع
عن الموقع | اتصل بنا | الإعلان