فلسطين

 

 

 

مجموعاتٌ صهيونيّة تحاول اقتحام المسجد الأقصى..

 و الرئيس الروسيّ ينضمّ إلى جوقة الباكين عند حائط "البراق"!!

 

يواصل المئات من اليهود اقتحام المسجد الأقصى المبارك، حيث أفاد شهود عيان أنّ مجموعاتٍ تتألّف من 50 شخصاً قامت باقتحام المسجد الأقصى المبارك، الواحدة تلو الأخرى، وكانت مجموعاتٌ كبيرة قد اقتحمت المسجد الأقصى المبارك على مدار الأسبوع تلبيةً لدعوة الجماعات اليهودية المتطرّفة باقتحام المسجد الأقصى المبارك، خلال عيد الفصح العبريّ، وممّن اقتحموا المسجد الأقصى الراب "دوف ليؤور" رئيس لجنة "رباني الضفة الغربية" برفقة العشرات من اليهود. ويذكر في هذا السياق أنّ الرئيس الروسي "فلاديمير بوتين" قام بزيارة لحائط البراق فور وصوله إلى القدس

 

هذا وقامت الشرطة الصهيونيّة باعتقال المدعوّ "دافيد عبري" و"يسرائيل كوهن" من زعماء منظمة "ريفافاه" المتطرّفة "تحسّباً "من قيامهم بالاعتداء على الغير، وقامت الشرطة الصهيونيّة باعتقالهما عند باب السلسلة، أحد أبواب المسجد الأقصى التي يدخل من خلالها اليهود، ومن ثمّ حقّقت معهم بشبهة التعرّض إلى سلامة الجمهور بمحاذاة المسجد الأقصى المبارك.

 

وأكد المهندس عدنان الحسيني مدير أوقاف القدس المحتلة عضو الهيئة الإسلامية العليا "أن المجموعات الاستيطانية حاولت على شكل موجات من المتطرفين اقتحام أبواب المسجد الأقصى المبارك بأسلوب الزعرنه والتهجم وإطلاق التهديدات".

 

وقال الحسيني: "إن الشرطة الصهيونية التي طالما حذرناها من خطورة التعاطي مع هذه المجموعات المتطرفة بالتساهل وعدم الردع، تقول إنها تسمح لهم بالوصول إلى أبواب المسجد الخارجية للتنفيس ومنعاً من الاحتقان وبسبب الأعياد وهذه حجج غير مقبولة".

 

وتابع قائلاً: " وهذه المجموعات تقوم بجولات في محيط المسجد الأقصى وتتردد على الأبواب بأسلوب زعرنه وتهديد في محاولة لاقتحام المسجد".

 

وأشار الحسيني إلى أن الأوقاف في حالة طوارئ واستعداد مستمر وقال: "إنّه منذ احتلال المدينة في عام 1967 والوضع في الأقصى في طوارئ، ولم تكف المحاولات الصهيونية للمس بالمسجد وقدسيته".

 

وأكد أن ما يجري في القدس المحتلة واتجاه المسجد الأقصى المبارك يعكس سياسة وتوجه الحكومة الصهيونية المتطرفة، وقال: "إن التطرف والإرهاب الذي تمارسه المجموعات الصهيونية المتطرفة ناجم عن سياسة الحكومات الصهيونية المتعاقبة".

 

يذكر أنّ الشرطة الصهيونية تغلق مفارق الطرق المحيطة بالبلدة القديمة إضافة إلى الشارع رقم واحد الفاصل بين القدس الشرقية والغربية المحتلة، كما أغلقت جميع الطرق المؤدية إلى باب المغاربة، ولا تسمح إلا للحافلات الصهيونية التي تقل المستوطنين والمتدينين المتطرفين الذين يتوافدون على المدينة المقدسة وحائط البراق (المبكى).

 

كما كثفت الشرطة الصهيونية من وجودها في المدينة المقدسة، وزجت بآلاف من أفراد الشرطة وقوات ما يسمى بـ "حرس الحدود" في شوارع المدينة، ونصبت العديد من الحواجز، ونشرت المزيد من قوات "حرس الحدود" على الحواجز الثابتة على حدود المدينة مع محيطها، خاصة في المنطقة الجنوبية وشمال القدس المحتلة.

 

هذا و حاولت جماعة تسمّى "كوهين" الوصول إلى الأقصى من باب الأسباط وأثناء ذلك حاول العشرات من أعضاء من يسمون بـ "أمناء جبل الهيكل" الدخول إلى حرم المسجد الأقصى.

 

وقال الحسيني:" إن الوضع في المسجد مازال خطيراً بسبب التهديدات التي يطلقها أقطاب اليمين المتطرف، حيث حددت التيارات والحركات اليمينية المتطرفة التاسع من مايو كيوم لاقتحام المسجد الأقصى المبارك، مما سيرفع من حدة التوتر في المدينة التي تعيش حالة من التوتر أصلا بسبب العديد من القضايا والإجراءات الصهيونية.

 

وتابع قائلاً: "إن ما نلمسه من هؤلاء المتطرفين أن الشرطة والحكومة على علم بهم، ولديها قائمة وأسماء المسئولين عنهم معروفة، لأنهم هددوا المسجد بصورة علانية، ومن على شاشات التلفزة الصهيوني والأمر لم يعد سراً".

 

وأكد الحسيني أن هؤلاء المتطرفون لم يتم استجوابهم أو معاقبتهم بل على العكس من ذلك هناك سكوت يصل حد المؤامرة المشتركة على المسجد الأقصى تحاك من قبل المستوطنين والمتطرفين بالتعاون والتنسيق مع السلطات الصهيونية.

 

=========================================

 

وفاة مسنّةٍ فلسطينيّة بعد مرورها على جهاز التفتيش الإشعاعيّ في معبر رفح

 

توفّيت مسنّةٌ فلسطينية على معبر رفح الحدوديّ، الرابط بين قطاع غزة ومصر، وذلك بعد دخولها غرفة الأشعة، التي وضعتها قوات الاحتلال الصهيونيّ مؤخّراً على المعبر لتفتيش المسافرين.

 

وكانت وزارة الصحة الفلسطينية قد حذّرت من خطورة هذه الغرفة على المسافرين الفلسطينيين، نظراً لإصدارها ذبذباتٍ وأشعة خطيرة، وطالبت المجتمع الدوليّ بالضغط على الدولة العبرية لإزالة هذه الغرفة، إلا أنّها لازالت باقية.

 

وأفادت مصادر طبية في رفح، بأنّ المواطنة فاطمة محمود أبو عبيد (55 عاماً)، من سكان حي البرازيل في رفح، توفّيت عندما كانت في طريقها للعلاج في مصر، وذلك بعد خروجها من جهاز الأشعة بـ 15 دقيقةً.

 

وأضافت المصادر، أنّ المواطنة أبو عبيد، نُقِلت إلى مشفى العريش في مصر، وأكّدت الطواقم الطبية فيه، أنّ المسنة توفّيت بسبب تعرّضها للأشعة، التي أثّرت بشكلٍ كبيرٍ على القلب والضغط.

 

=======================================

 

اتفاق صهيونيّ أمريكي لترسيم الحدود بين الكيان والدولة الفلسطينية المؤقّتة!

 

التصريحات والخطوات والمواقف الكلامية التي تنطلق وتصدر من هذه العاصمة أو تلك على لسان القيادات فيها، هي غطاءٌ تم نسجه بدقةٍ ليُخفي حقيقة ما تخطّط له وتنوي عمله الإدارتان الصهيونيّة والأمريكية، وفق جدولٍ زمنيّ بات محدّداً بدقة، مما ينذِر بتطوّراتٍ خطيرة رهيبة تستهدف الحقوق الفلسطينية.

 

فبعد أنْ كشفت قناة (المنار) اللبنانيّة مخطّطات التهويد التي تستهدف القدس والضفة الغربية، وخرائط الطرق والأنفاق والجسور التي تمزّق اأراضي الفلسطينية، حصلت (المنار) من مصادر مطلعة على بنود الاتفاق السريّ المبرم بين واشنطن وتل أبيب الذي يتناول ترسيم حدود الدولة الفلسطينية المؤقتة.

 

تقول هذه المصادر إنّ هناك اتفاقاً سرياً بين الولايات المتحدة والكيان الصهيونيّ على ترسيم حدود الدولة الفلسطينية بشكلٍ يتلاءم والاحتياجات الأمنية الصهيونيّة. واستناداً إلى هذه المصادر فإنّ رئيس حكومة الكيان آريئيل شارون، قام منذ حوالي العام بتشكيل طاقمٍ خاص يعمل على متابعة مسألة ترسيم الحدود بين الكيان والدولة الفلسطينية المستقلة، وهذا الطاقم أيضاً بات يتولّى الإشراف على تنفيذ جدار الفصل بين الضفة والكيان، ويقوم بوضع التصوّرات والتوصيات المستمرّة على مكتب رئيس الحكومة الذي يقوم بدوره بالمصادقة عليها بعد التشاور بشأنها.

 

وتضيف المصادر أنّ هذا الطاقم يعمل من داخل مكتب رئيس الحكومة شارون سينهي أعماله كما هو مقرّر له في نهاية العام أو على الأكثر في النصف الأول من العام القادم، وقد رافق عددٌ من أعضاء هذا الطاقم، ومنهم أمنيّون وسياسيّون، رئيس الحكومة في زيارته الأخيرة للعاصمة الأمريكية وأجروا لقاءاتٍ سرية مع طواقم في مجلس الأمن القومي وشاركوا في اللقاء الذي عقد بين آريئيل شارون ونائب الرئيس الأمريكي ديك تشيني، ووضعوا الجانب الامريكي في صورة ما وصلوا إليه من إنجازاتٍ على الأرض.

 

وذكرت المصادر أنّ آريئيل شارون وأعضاء الطاقم المذكور أكّدوا للجانب الأمريكي ضرورة أنْ تعمل الإدارة الأمريكية على دعم وتمويل بناء المعابر التي ستبنيها على طول الجدار الفاصل وقطعت شوطاً كبيراً في بنائه، غير أنها ما زالت تحتاج إلى تمويلٍ من أجل استكمال هذه المعابر من الناحية التكنولوجية الأمنية، لتتحوّل هذه المعابر إلى نقاط تواصلٍ بين الكيان والدولة الفلسطينية القادمة.

 

وتقول المصادر نقلاً عن مقرّبين من مكتب رئيس الحكومة إن آريئيل شارون يسعى بعد استكمال عملية فكّ الارتباط إلى الاتفاق على إعلان دولة فلسطينية مستقلة مؤقتة ضمن حدود جدار الفصل، ومن ثمّ الانتقال إلى التشاور بشأن القضايا الخاصة بالحلّ النهائيّ، شريطة أنْ تبدأ تلك المشاورات وتنطلق بعد فترةٍ لا تقلّ عن ثلاثة أعوام من موعد إعلان الدولة المؤقّتة، وأنْ يتسغلّها الجانب الفلسطيني من أجل ترتيب أوضاعه الداخلية!!.

 

وتؤكّد المصادر أنّ رئيس الحكومة آريئيل شارون وبعد أنْ ينتهي من جميع الترتيبات اللازمة لرسم الحدود وفي حال وجد أنّ القيادة الفلسطينية الحالية غير قادرة على الإمساك بزمام الأمور وضبط الأوضاع في ساحتها، فإنّ شارون قد يعلن من جانبٍ واحدٍ عن الحدود بين الكيان والدولة المؤقتة.

 

وكشفت المصادر عن أنّ هناك مساعي صهيونيّة وجهوداً كبيرة تبذلها جهات يهودية أمريكيّة من أجل إقناع واشنطن بتمويل بعض المشاريع الخاصة التي تساهم في تغيير معالم مدينة القدس المحتلة وتوسيع المستوطنات فيها وخلق ما أسمته المصادر بنوعٍ من التواصل السكاني (الإسرائيلي) بين غربي المدينة وشرقها.

 

=================

 

شعث يكشف عن أموالٍ عامّة تُصرَف لمؤسساتٍ صحافيّة خاصة!!

 

كشف الدكتور نبيل شعث، وزير الإعلام في السلطة الفلسطينيّة، عن أسماء مؤسّسات صحافية وصحافيين يتقاضون مخصّصاتٍ مالية من وزارة المالية الفلسطينية بشكلٍ مباشر وليس عبر مؤسسات حكومية.

 

وكان شعث يتحدّث في جلسةٍ للمجلس التشريعي الفلسطيني وصل إليها بعد أنْ هدّد نواب في التشريعي بحجب الثقة عنه. وقال شعث في تقريرٍ قدّمه للمجلس، بعد حضوره، إنّ هناك عشراتٍ من الدوريات والمجلات التي تصدر عن وزارات ومؤسسات السلطة، تموّل من ميزانية هذه السلطة، وأيضاً هناك مؤسسات تُدار من قِبَل أشخاص، يتلقّون مخصّصاتٍ من وزارة المالية بطريقة وصفها شعث "خارجية" وأنها عبر توقيعاتٍ من ياسر عرفات، رئيس السلطة الفلسطينية الراحل.

 

وأشار شعث إلى أنّ من بين من يتلقّون هذه المخصّصات مروان أبو الزلف من أصحاب صحيفة القدس اليومية، وصحيفة المنار ومجلة كريم التي يملكهما إسماعيل عجوة، والمركز الثقافي للأطفال الذي يديره صلاح زحيكة، ومجلة العودة لإبراهيم قراعين، والمكتب الفلسطيني للخدمات الصحافية وصحيفة فلسطين لريموندا الطويل، ومجلة البيادر لجاك خزمو، وصحيفة الشعب لعلي يعيش، ومخصّصات أخرى لصخر حبش عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، بالإضافة إلى مجلة شعر التي تصدر عن بيت الشعر الفلسطيني الذي يديره المتوكل طه، والذي يدير أيضاً المؤسسة الفلسطينية للإرشاد القومي التي ورد ذكرها في تقرير شعث.

 

والمثير في كلام شعث أنّ بعض هذه الصحف توقّفت عن الصدور، مثل صحيفة الشعب وتوفّي صاحبها محمود يعيش، وبعضها صحفٌ تجارية راسخة مثل صحيفة القدس، وأخرى اسمية وتوزيعها ضعيف جداً.

 

وقال شعث إنّ وزارة الإعلام تدرس أوضاع كلّ هذه المؤسسات وأنّه تمّ إبلاغها بتسوية أوضاعها قبل 30 حزيران المقبل، لأنّ وزارة الإعلام ستدرس ملف كلّ مؤسسةٍ على حدة، وأنّ هذه الوزارة أوصت بالوقف الفوري للدعم المالي الذي يقدّم للمؤسسات التجارية.

 

ورحّب الدكتور عزمي الشعيبي الذي قدّم شعث تقريره ردّاً على أسئلةٍ طرحها، بتوصيات وزارة الإعلام قائلاً: "يجب أنْ نعترف بأخطائنا ونبدأ بالإصلاح من أنفسنا، وأمرٌ جيّد أنْ نفعل ذلك بدون أية ضغوط خارجية".

 

وعقد المجلس التشريعي الفلسطيني جلسةً له شارك فيها النواب من مدينتي رام الله وغزة عبر ما يعرف بالفيديو كونفرنس. وطالب النائب الشعيبي بحجب الثقة عن شعث لأنّه لم يُجِب عن أسئلةٍ طرحها قبل شهورٍ لا كتابة ولا بشكلٍ شفهيّ، قائلاً إنّ شعث لم يحترم المجلس ولم يحضُر للاستجواب منذ أكثر من عام.

 

وأيّد نوابٌ ما ذهب إليه الشعيبي وطالب بمساءلة وزراء آخرين أداروا ظهورهم للمجلس وأعضائه، ولكن النائب الدكتور صائب عريقات تدخّل ليقول إنّ ما قاله الشعيبي هو تشهيرٌ بشعث وأنّ هناك إجراءات قانونية لحجب الثقة، ورغم نفي عريقات الاتهام الذي وُجِّه إليه بأنّه لا ينصب نفسه مدافعاً عن الوزراء، إلا أنّ أحد النواب وصف عريقات بأنّه يلعب دور "محامي الشيطان".

 

وبعد احتدام النقاش، فاجأ الدكتور نبيل شعث النواب بحضوره إلى مقرّ المجلس التشريعي في غزة، حاملاً ملفاً يتضمّن الردّ على أسئلة الدكتور الشعيبيّ. ثم تتالت كتب الاعتذار من بعض الوزراء على رئاسة المجلس، بعد تعالي أصوات النواب بحجب الثقة عنهم، ومنها ما وصل من وزير الثقافة يحيى يخلف، الذي أرسل إجابةً على أسئلةٍ لأحد النواب واعتذاراً عن التأخير في الردّ.

 

=====================

 

إصابة جنديين صهيونيين في قصف تعرَّضت له مستوطنة "نفيه ديكاليم" قرب خانيونس

 

أصيب جنديان صهيونيان في مغتصبة "نفيه ديكاليم" المقامة على أراضي الأهالي غربي خانيونس بعد سقوط قذيفة هاون بالقرب منهما.

 

وذكرت مصادر صهيونية أن الجنديين أصيبا أثناء تأديتهما مهمة الحراسة، واصفة جراحهما بأنها ما بين متوسطة إلى خطيرة.

 

ويذكر أن قوات الاحتلال تواصل انتهاكاتها وخروقاتها للتهدئة، وقد سجّل بعد 11 أسبوعاً على إعلان التهدئة أكثر من 4200 خرقا، وأسفرت هذه الخروق عن استشهاد 20 فلسطينياً، وإصابة 290 آخرين بجروح مختلفة، واعتقال أكثر من 620 فلسطينيين، بينهم أطفال.

 

كما أن قوات الاحتلال أطلقت النار على الفلسطينيين أكثر من 715 مرة، وقصفت قوات الاحتلال الأحياء السكنية، ونفذت اقتحامات متكررة للمدن والبلدات لأكثر من 1230 مرة، في حين نصبت أكثر من 820 حاجزاً لإعاقة الفلسطينيين عن التنقل بين القرى والمدن الفلسطينية.

 

===============

 

"إسرائيل" تستعد لإمكانية اندلاع انتفاضة فلسطينية ثالثة

 

كشفت مصادر صحفية صهيونية النقاب عن استعدادات تجري حاليا داخل جيش الاحتلال لمواجهة انتفاضة فلسطينية ثالثة من الممكن أن تندلع في أعقاب تنفيذ الجيش الصهيوني لخطة الانفصال الأحادي الجانب عن الفلسطينيين، والتي تتضمن إجلاء المستوطنين من قطاع غزة وأجزاء من شمال الضفة الغربية.

 

وقال رئيس هيئة الأركان الصهيونية "موشيه يعلون" خلال اللقاء الذي نظمه المركز الإسرائيلي للديمقراطية: إن الجيش يستعد للانتفاضة الثالثة التي من المحتمل أن تندلع بعيد فك الارتباط.

 

وأكد على أن الفلسطينيين سيردون بعنف على ما يعتبرونه مؤامرة إسرائيلية للتخلص من غزة من أجل تكريس الاحتلال في الضفة الغربية، منوها إلى أن الجيش يبذل جهودا مضنية لمنع تحقق هذا السيناريو المرعب.

 

====================

 

احتجاجاً على تعرِّضهم للضرب على أيدي الشرطة:

 الصحفيون الفلسطينيون يقاطعون أخبار رئاسة السلطة

 

قررت نقابة الصحفيين الفلسطينيين مقاطعة تغطية أخبار ونشاطات الرئاسة الفلسطينية احتجاجاً على الاعتداء الذي تعرضت له مجموعة من الصحافيين في مقر مدينة عرفات للشرطة، أثناء تغطية زيارة رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس للمقر.

 

وكان عدد كبير من الصحافيين اعتصموا أمام مقر رئاسة السلطة الفلسطينية في غزة، وقال زكريا التلمس عضو مجلس إدارة نقابة الصحفيين أن وحدة خاصة من الشرطة هاجمت الصحفيين وقامت بضربهم وتحطيم معداتهم.

 

=================

 

الكتلة الإسلامية ومعها 70 بالمائة من طلبة كلية فلسطين التقنية في غزة يطالبون بانتخاب مجلس الطلبة

 

وقع نحو 70 بالمائة من طلبة كلية فلسطين التقنية على رسالة تطالب إدارة الكلية بضرورة إجراء انتخابات مجلس الطلبة، والتي تعد حقاً من حقوق الطلبة في الكليات والجامعات، وقد جاءت تلك التوقيعات بعد أن وقعت معظم الكتل الطلابية في قطاع غزة على ضرورة إجراء انتخابات مجالس الطلبة في الجامعات والكليات أسوة بالانتخابات الطلابية التي جرت في معظم جامعات وكليات الضفة الغربية.

 

من جهتها أصدرت الكتلة الإسلامية بياناً لطلاب الكلية قالت فيه: إنّها أجرت اتصالات مكثفة مع وزارة التربية والتعليم العالي وإدارة الكليات المتوسطة، من أجل تطبيق قانون الانتخابات الطلابية في الجامعات والكليات الأخرى.

 

وأضاف البيان أنه "تم تحديد موعد اجتماع للأطر الطلابية المعتمدة عند شئون الطلبة وهي: الكتلة الإسلامية، الشبيبة، كتلة النضال، الجماعة الإسلامية، كما تم الاتفاق على ضرورة تحديد موعد إجراء الانتخابات، وطالبت الكتلة الإسلامية بإجرائها في الأسبوع المقبل وبسرعة حتى لا تعيق على سير الامتحانات القادمة.

 

وأكدت الكتلة الإسلامية لإدارة الكلية أنه عندما يكون هناك قرار من وزارة التربية والتعليم العالي بإجراء الانتخابات فلا حاجة لآراء الأطر والأصل تحديد الموعد والبت في العملية الانتخابية.

 

واختتمت الكتلة الإسلامية بيانها على ضرورة خدمة أبناء الكلية الغراء، واعتبرت الكتلة الإسلامية أن أي تأجيل لانتخابات مجلس الطلبة سيؤدي إلى حرمان الطلبة من هذه الخدمات، كما طالبت الكتلة الإسلامية الالتزام بقرارات وزارة التربية والتعليم العالي والكف عن المخالفات لهذه القرارات.

 

يذكر أن قيادة الأطر الطلابية خارج الكلية اجتمعت وقررت بالإجماع الموافقة على إجراء الانتخابات.

 

==================

 

آلاف المعلّمين يعتصمون أمام التشريعيّ و المجلس يناقش قضيّة إضرابهم

 

اعتصم آلاف المعلمين الفلسطينيين من مختلف مناطق الضفة الغربية أمام مجلس رئاسة الوزراء في رام الله في خطوةٍ تهدف إلى لفت الأنظار إلى قضية إضراب المعلمين الذي بدأ منذ أكثر من شهر ولا زال مستمراً من أجل المطالبة بتحقيق كافة مطالبهم.

 

وصرّح جميل شحادة الأمين العام للاتحاد العام للمعلمين الفلسطينيين بأنّ هذا الاعتصام يأتي ضمن سلسلةٍ من الخطوات التي يتّخذها الاتحاد من أجل رفع قضية المعلمين إلى أعلى المستويات، ومن أجل الكفّ عن الصمت تجاه أوضاع المعلّمين المزرية، وطالبنا رئيس الوزراء أبو العلاء بضرورة الإسراع بتنفيذ مطالب المعلمين الذين ينفّذون إضراباً شاملاً وتعليقاً للعملية التعليمية في مختلف المناطق والمحافظات الفلسطينية .

 

وأضاف شحادة أنّ رئيس الوزراء خاطب جماهير المعلمين التي احتشدت أمام رئاسة الوزراء ووعد بأنْ يكون هناك حلّ عاجلٌ لقضية المعلمين قبل الرابع من أيار وهي المهلة التي حدّدها الاتحاد العام للعاملين الفلسطينيين للقيادة الفلسطينية من أجل التحرّك.

 

وطالب المعلمّون المشاركون في الاعتصام المجلس التشريعي بضرورة الخروج عن الصمت تجاه قضية المعلمين والعمل على مناقشة قضيتهم داخل المجلس والضغط على الحكومة من أجل إحقاق حقوقهم.

 

وكان الاتحاد العام للمعلمين الفلسطينيين قد دعا في الحادي والعشرين من آذار الماضي لإضرابٍ مفتوحٍ ضمن برنامجٍ معيّن من أجل تحسين أوضاع المعلمين. وحدّد جملة من المطالب التي تمّ رفعها للقيادة الفلسطينية وكان من أهمّها صرف العلاوة الدورية السنوية والتي تمّت الموافقة عليها منذ عامين من قبل وزارة المالية وكلّ ما يترتّب عليها من استحقاقاتٍ مالية وبأثرٍ رجعيّ، وكذلك تنفيذ الترفيع للمعلمين ذوي الدرجات المستحقة، وحلّ جميع الإشكالات المتعلّقة بالمواصلات التي يتكبّدها المعلّم في سبيل الوصول إلى مكان عمله، وتنفيذ الإعفاء الضريبيّ لأبناء المعلمين الجامعيين، وتنفيذ مستحقات الدرجات العلمين لحملة البكالوريوس والماجستير والدكتوراه، وضرورة الإسراع في صراف رواتب المعلمين الجدد، وتنفيذ الشق المالي الثاني من قانون الخدمة المدنية.

 

ويؤكّد الاتحاد العام للمعلمين الفلسطينيين على مطالبه في ضرورة رفع علاوة وزارة التربية والتعليم من 10% إلى 20%، ورفع علاوة مدير المدرسة والمشرف من 200 شيقل إلى 300 شيقل بما يعادل علاوة رئيس القسم في الوزارات كافة، وتحسين خدمات التأمين الصحيّ وتخفيض نصاب المعلمين وخاصة المرحلة الأساسية الدنيا.

 

وكان المعلّمون قد اتجهوا في مسيرةٍ عقب انتهاء الاعتصام أمام مجلس رئاسة الوزراء إلى دوار المنارة مروراً بالمجلس التشريعيّ، ورفعوا خلال المسيرة شعاراتٍ تطالب المسؤولين بأنْ لا يتمّ المتاجرة بحقوق المعلّمين وأنْ لا يتمّ إهمال قضيّتهم العادلة..

 

هذا وقد أعلن وزير المالية د.سلام فياض أنّ قانون الخدمة المدنية بشقّيه المالي والإداري فيما يتعلّق بالمعلمين سينفّذ في الأول من تموز القادم. وقال فياض الذي كان يردّ على أسئلة النواب في جلسة المجلس التشريعي التي عقدت في رام الله وبحثت قضية إضراب المعلمين، إنّ اللوائح الخاصة بمطالب المعلمين ستصدر عن مجلس الوزراء في الرابع من تموز القادم.

 

وكشف فياض عن وجود أكثر من 300 ألف فلسطينيّ عاطل عن العمل يترتّب على مجلس الوزراء الاهتمام بهم، خاصة أنّ السلطة الفلسطينية تعاني من أزمةٍ اقتصادية ومالية خانقة. وقال إنه لم يمضِ على الزيادة السابقة للموظّفين بنسبة 17% سوى سنتين فقط.

 

وأشار فياض إلى أنّ مثل هذه اللوائح تحتاج إلى مدّةٍ زمنية طويلة لإصدارها ولكن مجلس الوزراء قام بإصدارها في مدة زمنية قصيرة حرصاً منه على حلّ مشكلة المعلّمين ولاستمرار العملية التعليمية.

 

وطالب فياض من أعضاء المجلس التشريعي التواصل مع الاتحاد العام لمعلّمي فلسطين، في محاولة للتفاهم على حلٍّ سليم وصحيح. وقال نعيم أبو الحمص، وزير التربية والتعليم، إنّ الحكومة بذلت جهدها في الوصول إلى نتائج سريعة من أجل إصدار هذه اللوائح، مشيراً إلى أنّ اتحاد المعلّمين خطواته غير مبررة وليست لصالح المعلّم أو الطالب ويجب على المعلمين وقف هذه النشاطات، على قوله.

 

وأشار أبو الحمص إلى خطورة وضع التعليم في الأراضي الفلسطينية خصوصاً وأنّ الفصل الدراسيّ لهذا العام أشرف على نهايته.. وفي الوقت التي تعقد به الجلسة حضر المئات من المعلمين في مسيرةٍ نظّمها الاتحاد العام للمعلّمين أمام المجلس التشريعي مردّدين عباراتٍ مؤيّدة لمطالبهم المشروعة مما علّقت الجلسة.

 

وخاطب عباس زكي رئيس لجنة التربية والقضاية الاجتماعية في المجلس التشريعي جمهور المعلّمين قائلاً إذا لم يتمّ تطبيق قانون الخدمة الوطنية بجانب الإداري والمالي في المدة التي حدّدها مجلس الوزراء سيتمّ حجب الثقة عن الحكومة من قِبَل المجلس التشريعيّ.

 

وأضاف حسن خريشة نائب رئيس المجلس التشريعي مخاطباً المعلمين أنّه إذا لم يتمّ إصدار اللوائح حتى تاريخ الرابع من حزيران سيتمّ محاكمة الحكومة محاكمة قانونية تشريعية.

 

======================

 

اعتصام حاشد للمهندسين المعطلين عن العمل أمام مقر المجلس التشريعي في غزة

 

أنهت اللجنة التحضيرية لاعتصام المهندسين المعطلين عن العمل بنقابة المهندسين ـ محافظات غزة ترتيباتها المكثفة بشأن الاعتصام الحاشد الذي سوف تنظمه النقابة أمام مقر المجلس التشريعي بغزة، حيث يتوقع مشاركة المهندسين الذين حرموا فرص العمل من كافة فروع النقابة بمحافظات غزة والبالغ عددها خمسة فروع .

 

من جهته أكد المهندس علاء الدين الأعرج أمين سر نقابة المهندسين بمحافظات غزة أن النقابة لا تدخر جهداً في توفير فرص عمل للمهندسين الخريجين والعاطلين عن العمل من خلال التنسيق مع بعض المؤسسات المعنية ببرامج البطالة والتشغيل إلا أن جزءا منها يبقى مؤقتاً.

 

وأكد أن قرار نقابة المهندسين بتنظيم الاعتصام تم اتخاذه في ظل البطالة المتفشية وتزايد أعداد المهندسين الخريجين والمعطلين عن العمل وذوى التخصصات النادرة، وفى ظل غياب القوانين التي تكفل أدنى حقوق المهندس لضمان حياة كريمة، مطالباً المجلس التشريعي بإقرار تشريعات تضمن حقوق المعطلين عن العمل، وضرورة إقرار قانون الخدمة المدنية بإخراجه لحيز التطبيق .

 

====================

 

بهدف حماية المستوطنات ومواقع الاحتلال: قوات الأمن في "السلطة" تعزز انتشارها شمال قطاع غزة

 

قالت مصادر أمنية فلسطينية : إنّ عناصر من مختلف الأجهزة الأمنية الفلسطينية، انتشرت في مناطق مختلفة شمال قطاع غزة، في أعقاب قيام رجال المقاومة بإطلاق صواريخ، محلية الصنع، على مواقع صهيونية.

 

وقال شهود عيان: إنّ عناصر من رجال أمن فلسطينيين أخذوا مواقع في مناطق قريبة من الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948، وذلك بهدف حماية المستوطنات الصهيونية من عمليات القصف الصاروخي التي تنفذها المقاومة الفلسطينية في سياق عملية الردّ الفلسطيني على الاعتداءات الصهيونية المتواصلة في الضفة الغربية وقطاع غزة.

 

وبحسب المصادر الأمنية فإن قراراً صدر يقضي بنشر قوات من الشرطة الفلسطينية، والأمن الفلسطيني، والاستخبارات العسكرية، والبحرية الفلسطينية شمال القطاع، وفي مواقع مختلفة، مع تسير دوريات للشرطة في بلدة بيت الحانون القريبة من المناطق الفلسطينية المحتلة عام 1948.

 

================

 

الاحتلال يواصل إغلاق حاجز التفاح غربي خانيونس.. ويغلق حاجزي المطاحن وأبو هولي

 

واصلت قوات الاحتلال الصهيوني،إغلاق حاجز التفاح المنفذ الوحيد لأهالي المواصي غرب مدينة خانيونس جنوب قطاع غزة، فيما أغلقت حاجزي المطاحن وأبو هولي الذي يفصل الطريق الذي يصل شمال قطاع غزة بجنوبه.

 

وأفاد شهود عيان، أن المئات من الفلسطينيين الذين خرجوا من المنطقة لقضاء حاجاتهم الضرورية من مدينة خانيونس، لم يتمكنوا من العودة إلى منازلهم، وينتظرون تحت أشعة الشمس الحارقة عند الحاجز.

 

وأكد الأهالي الذين ينتظرون على الحاجز للعودة إلى بيوتهم، أنهم سيواصلون صمودهم ولن يتركوا ديارهم، رغم الممارسات اللاإنسانية التي تمارسها قوات الاحتلال بحقهم والحصار المضروب عليهم منذ بداية انتفاضة الأقصى.

 

ويشار إلى أن أهالي سكان المواصي في خانيونس ورفح يعانون من ويلات الحصار المفروض على المنطقة منذ بداية انتفاضة الأقصى، سواء في تنقلاتهم أو تصريف منتجاتهم الزراعية، وتعتبر منطقة المواصي من أهم موارد الخضراوات لكافة محافظات غزة.

 

من ناحية أخرى أغلقت قوات الاحتلال الصهيوني حاجزي المطاحن ـ أبو هولي الذي يفصل الطريق التي تصل شمال قطاع غزة بجنوبه؛ وأفادت مصادر فلسطينية أن قوات الاحتلال أبلغت الجانب الفلسطيني إغلاق الحاجزين حتى إشعار آخر.

 

=======================

 

قوات الاحتلال تقتحم الأحياء الشرقية من مدينة طوباس

 

في حدث تكرر عشرات المرات في الآونة الأخيرة من قبل جيش الاحتلال بدعوى حلول عيد الفصح العبري، اقتحمت قوات الاحتلال الصهيوني الأحياء الشرقية من مدينة طوباس. وأفادت مصادر محلية أن عدداً من الجيبات العسكرية الصهيونية تمركزت بالقرب من مكبّ النفايات في الأحياء الشرقية من المدينة، فيما تمركز عدد آخر من آليات العدو قرب منطقة عينون شرق المدينة، وأغلقت الشارع الذي يخترق سهل طوباس.

 

وأضافت المصادر أن جنود الاحتلال شنوا حملة دهم وتفتيش واسعة في الحقول المجاورة للمكب، وأوقفوا عدداً من أهالي المنطقة، ودققوا في بطاقات هوياتهم.

 

===============

 

رفيق الحسيني مرشحا لمسؤولية ملف القدس في السلطة الفلسطينية

 

ذكرت مصادر مطلعة في السلطة الفلسطينية أن تفاهما جرى مؤخرا بين السلطة الفلسطينية و"إسرائيل" يتم بموجبه إعادة فتح بيت الشرق في القدس، وتشكيل هيئة مقدسية يرأسها رفيق الحسيني.

 

وقالت المصادر: إن الطرفين الفلسطيني والإسرائيلي توصلا إلى تفاهم يتم بموجبه إعادة فتح بيت الشرق مرة أخرى. كما ذكرت أن السلطة تعتزم تشكيل هيئة مقدسية جديدة يرأسها رفيق الحسيني كمسئول عن ملف القدس في السلطة الفلسطينية.

 

==============

 

«العفو الدولية» تطالب إسرائيل بمنع تسميم مواشي الفلسطينيين

 

طالبت منظمة العفو الدولية «أمنستي» الحكومة الإسرائيلية بالعمل على منع المستوطنين في الضفة الغربية، خاصة في جنوب جبل الخليل، من تسميم مواشي الفلسطينيين. وفي بيان لها قالت «أمنستي» إن «السلطات الإسرائيلية لم تفعل شيئا لتقديم الجناة الى العدالة».

 

وجاءت دعوة «أمنستي» هذه في أعقاب تقديم العشرات من المزارعين في جنوب الضفة الغربية شهادات تؤكد أن أعداداً كبيرة من مواشيهم قد نفقت بسبب تسميم المستوطنين لها.

 

وحسب المزارعين، فانه في احدى المرات وضع مستوطنون من «حفات ماعون» قرب الخليل، السم في آبار المياه التي يشرب منها الفلسطينيون، ورشوا المراعي الفلسطينية بمواد سامة، الامر الذي أدى إلى إبادة قطيع من المواشي.

 

يذكر ان حاخاما بارزاً في احدى مستوطنات شمال الضفة، اصدر فتوى قبل شهرين تبيح سرقة المحاصيل الزراعية الفلسطينية.

 

=============================

 

مفاعل ديمونا النووي ينشر امراضا خطيرة في صفوف الفلسطينيين

 

ينتشر سرطان الدم في منطقة الخليل جنوب الضفة الغربية بشكل غير طبيعي حيث بات يفتك بحياة العشرات من الاهالي. واكدت مصادر طبية فلسطينية عديدة ان انتشار هذا المرض ناجم عن دفن اسرائيل مخلفات مفاعل ديمونا النووي في منطقة الخليل جنوب الضفة الغربية. وبدوره اكد الطبيب الاسرائيلي ميخائيل شابيرا من مستشفي هداسا امس صحة المعلومات الواردة عن انتشار مرض سرطان الدم في تلك المنطقة. واوضح الطبيب الاسرائيلي انتشار سرطان الدم علي نحو غير طبيعي في منطقة جبل الخليل وبلدة يطا تحديداً. وجاء ذلك التأكيد الطبي الاسرائيلي من كثرة الحالات المصابة بسرطان الدم التي تحول من تلك المنطقة الي مستشفي هداسا للعلاج. ولم يستبعد الطبيب الاسرائيلي ان يكون لذلك علاقة بمخلفات نووية وكيماوية اسرائيلية خطيرة يتم دفنها في مناطق تتاخم لتلك المنطقة دون رقابة. وشدد الطبيب الاسرائيلي ان انتشار سرطان الدم لدي عشرات المواطنين الفلسطينيين في تلك المنطقة يعني وجود تلوث خطير في مصادر المياه. هذا وقال طبيب فلسطيني يعمل في منطقة الخليل ان الحالات المرضية بالسرطان ليس لها تفسير سوي الإشعاعات النووية،ومشيرا الي أنه زار الأردن وعلم أن منطقة الكرك التي تتواجد علي الجانب المقابل لجبال الخليل تشهد هي الأخري نسبة عالية من السرطان. وقال د. محمود سعادة إنه من خلال عمله في معالجة المرضي من أهالي جنوب الخليل فإنه لا يبالغ عندما يقول إن حالات السرطان أصبحت يومية في هذه المناطق، واستعرض عدداً من الحالات المرضية المصابة بالسرطان جراء الإشعاعات النووية، فهناك أطفال يولدون دون أيد، ومنهم من يولد بتشوه في وجهه أو جسمه، كما أن الأورام الجلدية تنتشر بين الناس بسبب هذه الإشعاعات القاتلة. وذكر ان هناك عددا كبيرا من المواطنين في قري جنوب الخليل يعانون من تساقط الشعر بشكل كبير. هذا وحذر أطباء وأساتذة ومسؤولون في منطقة جنوبي الخليل المتاخمة لمفاعل ديمونا النووي في صحراء النقب من حالات السرطان المتزايدة التي تشهدها المنطقة. وتشهد القري المتواجدة جنوبي جبال الخليل حالات من السرطان والتشوهات لم يسبق لها مثيل، فيما يرجّح المختصون أن سببها لا يمكن أن يكون إلا سبباً بيئيا، وذلك في اشارة الي دفن اسرائيل مخلفات نووية وكيميائية في المنطقة. وقال متخصص في مجال الذرة والنواة رفض الكشف عن اسمه إن الجو في جنوب الخليل ملوث بالإشعاعات النووية لقرب المنطقة من ديمونا ولوجود العديد من مكبات النفايات النووية هناك، كما أنه لا توجد حواجز لصد هذه الإشعاعات، وهي عبارة عن حواجز اسمنتية توضع حول المفاعل أو المكب بحيث تخفف أثر الإشعاعات ولا تخفيها نهائياً، ومن هنا فإن الإشعاع النووي يصل إلينا وهو يحمل طاقة تؤثر علي صحة الإنسان. واكد المتخصص اان الإشعاعات النووية قاتلة للإنسان والنبات وكل شيء حي حيث أنها أخطر ما يمكن أن يواجه الإنسان ويفتك به. واوضح ذلك المتخصص ان والدته كانت ضحيةهذه الإشعاعات النووية حيث أفاد أنها توفيت نتيجة سرطان أصابها في أمعائها، ولدي بحثه في السبب مع الأطباء اكتشفوا أن السبب يرجع إلي الارتفاع في نسبة الإشعاعات النووية التي سببت لها السرطان الذي ظهر في البداية علي شكل ألم في الأمعاء، وفجأة وبعد أيام قليلة فارقت الحياة ولم تعرف أنها توفيت بمرض السرطان.

 

==================================

 

موقف سيارات للسفارة السورية في تل أبيب

 

فوجئ سكان أحد الأحياء في مدينة جبعتايم ، المجاورة لمدينة تل أبيب الاسرائيلية، اذ أفاقوا ليشاهدوا ثلاث لافتات في الحي تشير الى مواقف غريبة لثلاث سيارات تقول «موقف سيارة السفارة السورية» و «موقف سيارة السفارة الطالبانية» و «موقف سيارة سفارة كردستان».

 

واهتم أحد المواطنين بان يعرف ما الذي يقف وراء هذه اللافتات وان كانت هناك سفارات فعلا لسورية في مدينتهم. فاتصل بالبلدية، فأخبروه ان لاشيء من ذلك قد حصل وأرسلوا على الفور مراقبا من طرفهم، فقام هذا بتصوير اللافتات وسجل مخالفة ضد مجهول. وتبين ان هذا المجهول وضع اللافتات كطريقة للاحتجاج على قلة مواقف السيارات في الحي، اذ يضطر المواطنون الى السير مسافة طويلة بعيدا عن بيوتهم حتى يجدوا موقفا للسيارة.

 

وأثارت طريقة الاحتجاج الطريفة عدة ردود فعل مازحة، منها قول أحد المواطنين «حسنا، من الآن فصاعدا يعرف الرئيس بشار الأسد والشيخ أسامة بن لادن والرئيس جلال طالباني، ان هناك مواقف لسياراتهم اذا قرروا فتح سفارات في اسرائيل».

 

================================

 

عناصر محسوبة على "فتح" تُرهِب و تهدّد المواطنين في عبسان لدعمهم قائمة التغيير و الإصلاح!

 

اتخذت أجواء الدعاية الانتخابية في عبسان الكبيرة شرق خانيونس منحنياتٍ خطيرة بعد استخدام بعض عناصر محسوبة على "فتح" وسائل التهديد والترغيب ضدّ المواطنين في حال وضعوا أيّة وسائل دعائية لقائمة التغيير والإصلاح المدعومة من حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، كما أفاد بعض المواطنين في البلدة أنّه تمّ تهديدهم بفصل أبنائهم العاملين في الأجهزة أو المؤسسات الحكومية، وفي المقابل يتمّ ترغيبهم بأنّه سيتمّ تقديم مساعداتٍ لهم إذا منعوا قائمة التغيير والإصلاح من وضع ملصقاتها على جدران منازلهم!.

 

وبلغت ذروة المضايقات والانتهاكات لقوانين الدعاية الانتخابية إلى حدّ محاولة بعض عناصر "فتح" رمي قنبلةٍ على تجمّعٍ لقائمة التغيير والإصلاح، كما قام مسلّحون آخرون بإطلاق النار على اليافطات ووسائل الدعاية التي تستخدمها القائمة.

 

من جهتها أعربت مصادر في حركة حماس عن قلقها من استمرار الضغوط والمضايقات التي يقوم بها عناصر من حركة "فتح" لعرقلة الحملة الانتخابية لقائمة الإصلاح والتغيير في منطقة عبسان الكبيرة شرق خانيونس، محذّرةً بأنّ استمرار هذا النهج ينذِر بخطورة بالغة.

 

وأكّد مسؤولٌ في الحركة أنّ الوضع في منطقة عبسان الكبيرة أصبح صعباً وسيّئاً لا يُطاق وإنْ بقيَ على حاله فإنّه ينذِر بما لا يحمد عقباه، مشيراً إلى أنّ عناصر من حركة "فتح" تتحرّك ومنذ اليوم الأول لبدء الدعاية الانتخابية بشكلٍ مدروس ومتّفق عليه ضدّ دعاية وأنشطة القائمة الإسلامية.

 

وعدّد المتحدّث الخروقات مشيراً إلى أنّ تلك العناصر تقوم برصد أيّ تحرّكٍ كمسيرةٍ أو تجمّعٍ تنوي القائمة الإسلامية القيام به فيقومون بالتجمّع والتشويش عليه حيث أغلقوا الطريق أمام مسيرةٍ للقائمة ورفضوا أيّ تفاهمٍ بفتح الطريق أو عمل مسيرة مشتركة. وتتكرّر بصورةٍ مستمرّة عمليات إطلاق النار في الهواء أثناء مرور مسيرات القائمة كنوعٍ من أنواع الترهيب.

 

وذكر أنّ هناك خفافيش ليل يقومون بسرقة اليافطات المعلّقة في الشوارع وإخفائها وتمزيقها، فضلاً عن ممارسة ضغوطٍ كبيرة بالترغيب والترهيب على أصحاب المنازل كيْ لا يسمحوا للقائمة الإسلامية باستخدام منازلهم لتعليق الرايات أو كتابة الشعارات.

 

وأكّد المصدر أنّ هناك لجنة فصائلية اجتمعت عدة مراتٍ وتمّ رفع شكاوى بهذا الخصوص، ورغم أنّ ممثلي حركة "فتح" يتحدّثون بكلامٍ معسولٍ حول الديمقراطية إلا أنّ ممارساتهم على الأرض مختلفة تماماً.

 

وعبّر عن خشيته من استمرار هذا النهج موضّحاً أنّه إذا كان هذا يحدث أثناء الحملة الانتخابية فكيف سيكون الأمر في يوم الاقتراع وفي حال أظهرت النتائج فوز القائمة الإسلامية.

 

ودعا العقلاء إلى ضرورة التدخّل السريع لوقف هذه الممارسات الاستفزازية التي تؤدّي إلى خلق فتنةٍ في الشارع الفلسطيني، مؤكّداً ضرورة احترام كلّ وجهات النظر وممارسة الدعاية الانتخابية بكلّ انضباطٍ ومسؤولية.

 

==================

 

 

حماس ترفض دعوة أبو مازن لتفكيك جهازها العسكري في حال شاركت في الانتخابات

 

رفضت حركة حماس مطالبة ابو مازن الحركة بتفكيك جهازها العسكري في حال شاركت في انتخابات المجلس التشريعي. وقال سامي أبو زهري الناطق الرسمي باسم حماس إن المقاومة الفلسطينية «مرتبطة بوجود الاحتلال وليس بالمشاركة في المجلس التشريعي، ولذلك من الطبيعي أن تتواصل المقاومة دفاعا عن شعبنا الفلسطيني وحقوقه حتى إنهاء الاحتلال». واضاف ابو زهري أنّه يجب الحفاظ على هذه المقاومة وليس إنهاؤها، خصوصا في ظل استمرار الاعتداءات الاسرائيلية على أبناء الشعب الفلسطيني. يذكر ان العديد من قادة الاجهزة الأمنية سبق ان شددوا على انه في حال شاركت حركة حماس في الانتخابات التشريعية المقبلة فإن عليها ان تقوم بتسليم سلاحها وتفكيك جهازها العسكري، على اعتبار ان ذلك جزء من استحقاق المشاركة في الحياة السياسية الفلسطينية.

 

==================

 

الاتحاد الأوروبي يبحث رفع اسم حماس من قائمة الإرهاب

 

يبحث الاتحاد الاوروبي حاليا امكانية رفع اسم حركة المقاومة الاسلامية »حماس« من قائمة الارهاب. اوضحت مصادر دبلوماسية ان الاتحاد يبحث اتخاذ هذه الخطوة تمهيدا، لفتح قنوات سياسية مع الحركة في حالة فوزها في الانتخابات البرلمانية الفلسطينية في يوليو القادم. وأكدت المصادر ان عملية رفع اسم حركة حماس من القائمة الاوروبية للارهاب قد تثير غضب ومعارضة الولايات المتحدة واسرائيل. وأشارت المصادر الي وجود انقسامات داخل دول الاتحاد حول هذه الخطوة، موضحة ان فريقا يؤيد رفع اسم حماس قبل الانتخابات، في حين يري فريق آخر اتخاذ هذه الخطوة عقب الانتخابات والتعرف علي نتائجها. وتوقعت المصادر قيام الاتحاد الاوروبي بتقديم الدعم المالي لحماس في حالة تعهدها بالتخلي عن حمل السلاح بشكل كامل عقب فوزها في الانتخابات.

 

===============

 

حماس تستهجن مطالبة "عباس" أجهزة الأمن فرض التهدئة بالقوة

 

أعربت حركة المقاومة الإسلاميّة (حماس) عن استغرابها و استهجانها للتصريح الذي أدلى به رئيس السلطة الفلسطينية السيد محمود عباس، والذي دعا فيه الأجهزة الأمنية لفرض التهدئة بالقوة.

 

وقال مصدرٌ مسؤول في الحركة خلال تصريحٍ صحافيّ إنّ حركة حماس تعبّر عن "استهجانها واستيائها للتصريحات الصادرة عن رئيس السلطة الفلسطينية، والتي يدعو فيها لفرض التهدئة بالقوة"، مشيراً إلى أنّ تلك التصريحات تأتي بعد يومٍ واحدٍ من اعتداء ضباط وعناصر في الشرطة الفلسطينية على عددٍ من الصحافيين، "وبدل أنْ يسمع شعبنا تصريحاتٍ تعلن الاعتذار عن مثل هذه الممارسات والأساليب الغوغائية، وتعِدُ بمحاكمة المسؤولين عن هذه الاعتداءات، إذا برئيس السلطة يفاجئ شعبنا الفلسطيني بتصريحاتٍ تحرّض على قوى المقاومة التي تحميه من العدوان وتدفع عنه أذى الاحتلال".

 

و أضافت الحركة أنّه "كان الأجدر برئيس السلطة التأكيد على دور الأجهزة الأمنية المختلفة في حماية الشعب الفلسطيني من الاحتلال، والتصدّي للعدوان المستمرّ على شعبنا الفلسطينيّ، الذي لم يتوقّف رغم الإعلان عن الهدنة، عوضاً عن تحريض هذه الأجهزة ضدّ الشعب الفلسطيني الذي يجبر بمقاومته وصموده الاحتلال الصهيوني على الانسحاب من قطاع غزة".

 

======================

 

استمرار معاناة الأسرى في سجن "الدامون"

 

أفاد محامي نادي الأسير الفلسطيني رائد محاميد وبعد زيارته لسجن الدامون عن وجود حالاتٍ مرضيّة بحاجةٍ ماسّة لتقديم العلاج المناسب وتهمل إدارة السجن في ذلك، لتزيد من الضغط النفسي على الأسرى، الذين يعيشون حياة قاسية في ظلّ ظروفٍ اعتقالية صعبة. ومن الحلات المرضية هم:

 

1. شادي يوسف كميل: قباطيا، يعاني من ضيقٍ في التنفّس، ومشكلة في العينين ولا يقدّم له الدواء ولا العلاج الطبي المناسب إذْ يعاني أحياناً من عدم قدرته على الرؤية، والأسير المذكور محكوم 4 سنوات قضى منها 14 شهراً.

 

2. أحمد كمال كامل أبو نعمة: طولكرم، يعاني من فتاقٍ وقد وُعِد بإجراء عملية إلا أنّه من الوعود الكاذبة التي تعوّد عليها الأسرى، إذ يعاني الأسير من آلامٍ كبيرة تحرِمه من النوم في الكثير من الأحيان.

 

وقد أشار الأسير أحمد أبو نعمة إلى الظروف الصعبة التي يعاني منها الأسرى في الدامون وخصوصاً الأسرى الأردنيّون الأربعة الذي يخوضون إضراباً مفتوحاً عن الطعام لليوم الثالث على التوالي ليتمّ الإفراج عنهم بسبب انتهاء محكوميّتهم واستمرار قوات الاحتلال بإخبار الأسرى أنّ الأردن يرفض استقبالهم، ويناشد الأسرى المؤسسات الحقوقية والسلطة الفلسطينية ودولة الأردن النظر في ملف هؤلاء الأسرى والإفراج عنهم لأنّ معاناتهم صعبة.

 

===============

 

إهمال طبي متعمد وظروف اعتقالية سيئة يعانيها الأسرى في سجن "هداريم" الصهيوني

 

أكدت محامية نادي الأسير الفلسطيني شيرين عيساوي، وبعد قيامها بزيارة سجن "هداريم" الصهيوني على أن ظروف اعتقال الأسرى في السجن المذكور سيئة للغاية؛ وأشارت إلى أن مرضاً جلدياً معدياً انتشر في الآونة الأخيرة بين صفوف الأسرى وخاصة في قسم4، وذلك بسبب سوء أوضاع المعتقلين الصحية وعدم اهتمام إدارة السجن بإغلاق فتحات مواسير المجاري المحاذية للغرف، وخصوصاً غرف التحقيق التي تعتبر بيئة مناسبة جداً لنمو الجراثيم وانتشار الأمراض، لأنها غرف تفتقر لأدنى مقومات المتطلبات البشرية.

 

وأضافت المحامية أن إدارة السجون تضع أكثر من خمسة أسرى في غرفة مساحتها (2×2)، وهي المساحة نفسها التي تشمل الحمام.

 

وذكرت الحامية أن إدارة السجن قامت بعزل الأسيرين أحمد زلوم وأحمد طبيلي من مدينة نابلس لعدم انتشار العدوى بين باقي الأسرى، في حين لا يقدم العلاج أو الفحوصات اللازمة لهما من قبل عيادة السجن للحيلولة دون انتشار العدوى ولعلاج المصابين.

 

كما أشارت المحامية العيساوي إلى محاولات إدارة السجن المتواصلة لاستفزاز الأسرى كازدياد عملية عدِّ الأسرى أكثر من أربع مرات يوماً، مما يضطر الأسرى إلى الوقوف دون مراعاة الإدارة لعدم قدرة بعض الأسرى المرضى، أو المنهكين من غرف التحقيق، أو الأسرى كبار السن على الوقوف، حيث يتم معاقبة من لا يلتزم بالوقوف، بالعزل الانفرادي إلى ما يقارب 10 أيام أو يزيد، أو حرمانه من الزيارة أو الخروج إلى الفورة، إضافة إلى تفنن الإدارة في تعذيب الأسرى وإجبارهم على شراء الطعام من كنتينا السجن وعلى حسابهم الخاص وبسعر مضاعف بسبب سوء الطعام المقدم، حيث يكون الطعام أحياناً وكأنه طبيخ من البهارات، مما يؤذي صحة الأسرى وخاصة أولئك الذين يعانون من أوجاع وقرحة بالمعدة، غير آبهين بما سيعانيه الأسرى.

 

وذكرت المحامية العيساوي لنادي الأسير عن سوء المعاملة من قبل الإدارة للحالات المرضية والمماطلة المستمرة في تقديم العلاج، وتفنن أطباء العيادة في تشخيص الحالات، وقد أشارت إلى بعض الحالات والتي هي بحاجة ماسّة إلى العلاج والاهتمام الصحي، ومنهم:

 

ـ الأسير حسام حسن شاهين (30 عاماً) من سلفيت، والمعتقل في تاريخ 17/6/2002، ومحكوم بالسجن مدة 12 عاماً ونصف العام، ويعاني من آلام شديدة نتيجة التهاب في رجله اليمنى، فالأسير شاهين كان قد أصيب برصاص قوات الاحتلال عام 1994، وما زال موقع العملية الجراحية مفتوحاً، وهو بحاجة ماسة للتطهير إذ يخرج منه الدم والقيح، وترفض إدارة السجن نقله إلى المستشفى بحجة أن لا ضرورة لذلك!!.

 

ويعاني الأسير شاهين من التهاب بالعظم في كلتا رجليه ولا يمكنه ثني ركبتيه وتبقى قدماه منتصبتان الأمر الذي يحرمه من ممارسة حياته بشكل طبيعي، إضافة إلى معاناة الأسير من مشكلة في أسنانه حيث قامت عيادة السجن وخلال فترة اعتقاله بخلع معظم أضراسه، وعندما توجه إلى العيادة قام الطبيب بوضع رقعة على أسنانه والتي قد تلفت، وقد طالب الأسير بعملية زراعة أسنان إلا أن عيادة السجن أخبرته أنه لا داعي لذلك وتستطيع العيش على قطعة خبز وماء ولا داعي لتناول الطعام العادي كبقية البشر، ويعاني الأسير من كسر في أنفه والتهاب الجيوب الأنفية.

 

وقالت العيساوي: إن الأسير حسام شاهين يعاني من مرض البواسير والذي يصاب به معظم الأسرى، وكل ما يعانيه الأسير تقوم إدارة السجن بإعطائه الدواء السحري وهو المسكن العام" اكامول"، وكل ما يردده طبيب العيادة هو "عندما أرى الألم الذي تعاني منه سأنظر في إرسالك إلى المستشفى".

 

ـ الأسير بلال خضر عبد الفتاح (23 عاماً) من سلفيت، اعتقل في تاريخ 2/8/2002، وهو محكوم بالسجن مدة مؤبدين+ 25 عاماً إضافية، ويعاني الأسير من أكياس دهنية خلف أذنيه، ويدّعي الطبيب في العيادة أنّه لا يعرف ماهيتها أهي مرض خبيث أو مجرد دهنيات ولم يقم بإجراء الفحوصات اللازمة للأسير، وكل ما قام به الطبيب هو أن أوصى بإجراء عملية للأسير، إذ قام بسحب عينات دم منه لفحصها وعند اقتراب موعد العملية وجد على أكياس عينات الدم اسم يختلف عن اسمه، الأمر الذي زاد من قلق الأسير من عدم توافق نوع دمه بالدم الموجود في هذه الأكياس الأمر الذي قد يؤدي بوفاته، ويرفض الأطباء الآن إجراء العملية له بحجة أنه رفض ذلك.

 

ـ الأسير جمال شقير (33 عاماً) من سلفيت، اعتقل في تاريخ 2/7/2002، ومحكوم بالسجن مؤبد و8 أعوام إضافية، ويعاني الأسير من إصابته بثلاث رصاصات أطلقها جنود الاحتلال على صدره وكتفه، كما أن يعاني من إصابة في فخذه الأيمن وأخرى في الفخذ الأيسر جراّء التعذيب الوحشي الذي تعرَّض له في أقبية التحقيق ، وما زالت آثار العملية التي أجريت له واضحة جداً "تشوه"، إضافة إلى إصابته برصاصة في الفخذ الأيسر في الانتفاضة الأولى، ويعاني الأسير من أوجاع كبيرة نتيجة تواجد شظايا في جسده، وآلام ناتجة عن عدم مراجعة جراح العملية، ولا يتم إعطاؤه إلا دواء تسكين للآلام الأمر الذي سيؤدي إلى إدمان الأسير على الدواء وعدم تقدم إعطاء الدواء مفعوله.

 

كما التقت المحامية العيساوي بالأسير أحمد حسين ماضي (28 عاماً) من مدينة سلفيت، وهو معتقل في سجون الاحتلال منذ 2/8/2002، ومحكومٌ عليه بالسجن لمؤبدين إضافة لـ 25 عاماً إضافية.

 

وناشد الأسرى والمعتقلون في سجن "هداريم" المؤسسات الحقوقية والإنسانية التدخل من أجل الضغط على حكومة الاحتلال لوقف سياسة الإهمال الطبي المتعمد والتي تتبعها بحق الأسرى والمعتقلين.

 

يذكر أن 367 أسيراً فلسطينياً معتقلون في سجن "هداريم"، وهم موزعون على ثلاثة أقسام: قسم (3) ويوجد فيه 120 أسيراً، وقسم (4) ويضم 125 أسيراً، وقسم (8) ويضم 122 أسيراً.

 

====================

 

20 شهيداً و 290 جريحاً و620 معتقلاً و4200 خرق صهيوني في الأسبوع 11 للتهدئة

 

واصلت قوات الاحتلال الصهيوني انتهاكاتها وخروقاتها للتهدئة المعلنة منذ الثامن من شهر شباط/فبراير الماضي، حيث بلغت هذه الخروق أكثر من 4200 خرق.

 

وأوضحت مصادر إعلامية فلسطينية أن قوات الاحتلال استخدمت كافة إمكانياتها العسكرية في إجراءاتها التعسفية بحق الفلسطينيين، وقد تمثلت هذه الانتهاكات، في قتل الفلسطينيين، وأعمال إطلاق النار، وقصف الأحياء السكنية، والاقتحامات المتكررة للمدن والبلدات الفلسطينية، وإقامة الحواجز العسكرية على الطرق المؤدية إلى المدن والبلدات الفلسطينية، والإغلاقات المتكررة لهذه البلدات والمدن، وبمصادرة الأراضي واعتداءات أخرى.

 

وأوضحت تلك المصادر أن قوات الاحتلال خرقت التهدئة في أسبوعها الحادي عشر على التوالي أكثر من 4200 مرة، وأسفرت هذه الخروق عن استشهاد 20 فلسطينياً، وإصابة 290 آخرين بجروح مختلفة، واعتقال أكثر من 620 فلسطينيا، بينهم أطفال.

 

وأضافت المصادر أن الاحتلال أطلق النار على الفلسطينيين أكثر من 715 مرة، وقصفت قوات الاحتلال الأحياء السكنية، ونفذت اقتحامات متكررة للمدن والبلدات لأكثر من 1230 مرة، في حين نصبت أكثر من 820 حاجزا لإعاقة الفلسطينيين عن التنقل بين القرى والمدن الفلسطينية.

 

من ناحية أخرى بلغ عدد اعتداءات المستوطنين اليهود ضد المواطنين الفلسطينيين العزل أكثر من 135 مرة، في حين صادرت سلطات الاحتلال أكثر من 30 ألف دونم، وسلمت إخطارات لمصادرة أكثر من 9 آلاف دونم أخرى، كما أن هناك العشرات من حالات الانتهاكات من مداهمات للمنازل، واحتجاز الأهالي عند الحواجز العسكرية، ومنع السفر عبر المعابر الدولية، والاستمرار في أعمال بناء الجدار العازل.