رئيس رابطة علماء فلسطين يندد بالمحاولات الصهيونية للمساس بقدسية المسجد الأقصى

 

 

 

ندد الدكتور سالم سلامة، رئيس رابطة علماء فلسطين، بالمحاولات المحمومة من قبل الجماعات الصهيونية المتطرفة، للمساس بقدسية المسجد الأقصى المبارك، والتي كان أحدثها قيام مجموعات متشددة بمحاولة اقتحام باحات الأقصى.

واعتبر سلامة في تصريح صحافي، تلك المحاولات، جزءاً من المخططات الصهيونية الرامية إلي إقامة هيكل سليمان المزعوم فوق أنقاض المسجد الأقصى.

وأشار د. سلامة، إلى أن الجماعات الصهيونية المتطرفة، تخطط وتعمل على اقتحام باحات المسجد الأقصى المبارك، رغم فشلها الذريع يوم العاشر من شهر إبريل- نيسان الجاري في تحقيق ذلك.

واعتبر أن إعلان هذه الجماعات المتطرفة عزمها على اقتحام المسجد المبارك، في التاسع من مايو المقبل، كفيل بتدمير أجواء التهدئة الحالية.

وقال رئيس رابطة علماء فلسطين، إن شعبنا المرابط الذي لبى النداء يوم العاشر من إبريل للذود عن حرمة المسجد الأقصى، لازال على أهبة الاستعداد للزحف من جديد نحو رمز كرامتنا، فلن نسمح لشرذمة من المتطرفين اليهود أن يعتدوا على مسجدنا الأقصى، ونقف مكتوفي الأيدي، مضيفاً أننا سنبذل كل ما نملك من طاقات لإفشال هذا المخطط العنصري الآثم.

وحث سلامة الشعوب العربية والإسلامية إلى التحرك، وعدم ترك شعبنا وحده في الميدان، فالمسجد الأقصى أمانة في أعناق أكثر من مليار مسلم في العالم.

وتابع قائلاً: نؤكد وبكل قوة أن المسجد الأقصى ليس خطاً أحمر فحسب. . بل تهون في سبيله المهج والأرواح.

وكانت مجموعات صهيونية متطرفة حاولت خلال الأيام الماضية، اقتحام باحات المسجد الأقصى المبارك.