اصابة عضو بحزب العمل برصاص مطاطي و الافراج عن عضوين آخرين

 

 

 

كتب أسامة الهتيمي

أصيب محمد سمير عضو هيئة مكتب اتحاد شباب حزب العمل بثلاثة رصاصات مطاطية في أنحاء متفرقة من جسده فيما قامت مباحث أمن الدولة بالقليوبية باحتجاز أكرم الإيراني وعلاء حجازي العضوين باتحاد شباب حزب العمل .

وكان محمد سمير قد أصيب خلال تواجده في قرية سنفا التابعة لمركز أتميدة بمحافظة الدقهلية بثلاثة رصاصات مطاطية أطلقتها  قوات الشرطة خلال حصارها لأبناء القرية لمنعهم من الإدلاء بأصواتهم في انتخابات مجلس الشعب – المرحلة الثالثة - .

وتمكن الزميل بصعوبة بالغة من تقديم بلاغ لشرطة مركز أتميده لإثبات الحالة .

هذا وقد أفرجت المباحث عن أكرم الايراني و علاء حجازي الطالب بجامعة القاهرة ومسئول الطلاب باتحاد شباب حزب العمل بعد أن احتجزته لمدة خمسة أيام متواصلة .

وكانت المباحث قد ألقت القبض على أكرم الإيراني وعلاء حجازي  بعد أن نصبت لهما كمينا في مدينة كفر شكر بمحافظة القليوبية خلال توجههما إلى محافظة الدقهلية لمتابعة سير العملية الانتخابية لمرشح الحزب في مدينة أتميدة .

وقد أفرجت المباحث عن أكرم بعد أن احتجزته ليوم واحد في قسم كفر شكر إلا أن الضابط حسام سهل – بأمن دولة بنها – رفض الإفراج عن علاء على الرغم من تلقيه لأوامر من قياداته بوزارة الداخلية .

وقد سمع أحد المحتجزين مع علاء خلال قيام الضابط حسام سهل  بالتحقيق معه وهو يتحدث هاتفيا مع شخص آخر ويقول له" إنني سأجعل علاء يسف التراب "وذلك كموقف شخصي من علاء حيث كان الضابط قد حقق مع علاء من قبل بعد القاء القبض عليه أثناء وقوفه على معرض بجامعة بنها .

وتم ترحيل علاء بعد ذلك إلى بنها ومنها إلى ترحيلات الخليفة التي قضى بها يوما كاملا ثم انتقل إلى إدارة مباحث أمن الدولة بلاظوغلي والتي أفرجت عنه بعد أن تقدمت له بالاعتذار عما حدث .