قانون السلامة الأمريكية بالعراق

 

 

بقلم :   مجدي إبراهيم محرم

 

إلى عجيل الياور الذي أصبح بلا دور بعد إعلان الحكومة المتأمركة في العراق لتبقى شؤون البلاد في يد العميل الذي تربى في كنف المخابرات المركزية الأمريكية0

إلى أياد علاوي رئيس الحكومة الأمريكية المفروضة على الشعب العراقي الذي ظن أن السياسة الشارونية ستصلح مع شعب العراق وأن تصفية المقاومة العراقية كتصفية المقاومة الفلسطينية 0

***  إن السلامة الوطنية ليست بإعلان الأحكام العرفية وتحويل السلطة العراقية المتأمركة إلى سيف مسلط على رقاب العباد والوقوف خلف القوات الأمريكية للقبض على من تشاء وتعذيب من تشاء والتنصت على هواتف من تشاء باسم السلامة الوطنية وحقوق الإنسان !!

***  إن السلامة الوطنية ليست بالحصول على الاستشارات الشارونية والاستعانة بالخبرات الصهيونية ضد الشعب العراقي الذي ظل يرزح تحت عبئ الحصار  وسياسة التجويع سنين طويلة 0

***  إن السلامة الوطنية ليست بتهميش وتعطيل العقول العراقية والخبرات الوطنية والقيادات الشعبية ليمتلك ناصيتها مجموعة من العملاء الذين تربوا في حظيرة الصهاينة والدول التابعة للإدارة الأمريكية وليست بتحويل عجلة قيادة الشعب العراقي في يد المجندين والمجندات من الأمريكيين الشواذ0

***  إن السلامة الوطنية ليست باتباع سياسة القبضة الحديدية الشارونية واتباع التشريع الصهيوأمريكي الذي وضعه الصهيوني جورج شوفر والذي أسماه قانون الحماية الوطنية وذلك بإعطاء ألوان للأجانب المسلمين والعرب في الغرب كل حسب خطورته 0

***  إن السلامة الوطنية ليست باتباع سياسة الكذب وتلفيق التهم بالباطل التي علّمتها الإدارة الأمريكية لكل البراجماتيين والعملاء من اتباعها ليخرج علينا رئيس الوزراء في الحكومة الأمريكية في العراق ليحدثنا عن المناطق السكنية المستهدفة في المدن العراقية والتي تدمرها الغارات الأمريكية بأنها مأوى لأنصار الزرقاوي والصفراوي والخضراوي ثم يحدثنا وزير العدل في حكومة اللا عدل عن وجود قائمة من 29 إرهابي من دول عربية أخرى ليساعد الاحتلال الصهيوأمريكي في ترويج أفكارهم وقتل الأبرياء من أبناء الشعب العراقي 00في الوقت الذي تخاطب فيه حكومتهم حكومة الكيان الصهيوني للوقوف على آخر المستجدات وأخذ التعليمات والنصائح وقد قامت حكومة شارون مؤخرا بإرسال خبراء أمنيين صهاينة لتدريب فرق السلامة العراقية المتأمركة 0 ويتحدثون عن حقوق الإنسان وهم أول من وضعوا آلية مشتركة أو بالأحرى تابعة مع القوات الأمريكية باستخدام العصي الغليظة ضد أبناء جلدتهم 0 وقد بدؤوا حكمهم في البلاد بمحاكمة الرئيس صدام حسين رغبة في التشفي والانتقام لا رغبة في العدل ولتقديم فروض الطاعة والولاء ورد الجميل !! لمن نهبوا أرضهم ولتستفيد إدارة السافل بوش ومن خلفه من الصهاينة والمحافظين الجدد بهذه المحاكمة في الانتخابات الأمريكية وليكون ذلك عبرة ورسالة لتخويف كل من تسول له نفسه في معاداة الصهاينة من الحكام العرب 0

***  إن السلامة الوطنية للشعب العراقي هي الحفاظ على أشرف ظاهرة عرفها تاريخ البشرية وهي ظاهرة الإستشهاديين الأبطال الذين يمموا وجوههم نحو الله والوطن وبذلوا أغلى ما عندهم وهي أرواحهم فداء لأوطانهم وصار بقاء الوطن أغلى من بقائهم 0

***  إن السلامة الوطنية في العراق هي القضاء على البطالة التي لم تحدث في تاريخ العراق وإعادة كل الشعب إلى وظائفهم ودفع مرتبات موظفي وقوات الحرس الوطني فلا يجوز أن يستمتع الأمريكان بنفط العراق في الوقت الذي يعاني فيه العراقيون شظف العيش وضنك الحياة 0

***  إن السلامة الوطنية هي الاستعانة بالشعب العراقي بكل فصائله وفئاته ورجاله وعلمائه وهذا أشرف من الاستعانة بالصهاينة والأمريكان 0

***  إن السلامة الوطنية هي العفو إذا قدرنا و العطاء إذا امتلكنا و الدفاع عن عرضنا و شرفنا لا أن نتركها مشاعا ملكا للخنازير 0هي العفو العام عمن اعتقلهم بريمر والإعلان بأن العراق ملكا للشعب العراقي ودعوة كل المجاهدين للدفاع عن الوطن والدين00 هي رفض الوجود الصهيوني والأمريكي على أرضنا و النيل من مقدساتنا0هي العفو العام عن قيادات النظام العراقي السابق و سلاح العفو عند المقدرة أكرم للأمة من تصفية الحسابات و تحويل البلاد إلى ساحة من الحرب و الدمار 0

هي عمل جبهة وطنية تأسيسية منتخبة من العناصر الوطنية و الخبرات العراقية لوضع دستور دائم للبلاد وإقامة انتخابات حرة ونزيهة و ليبدأ العراق صفحة جديدة وحقيقية من الحرية هي طرد المحتل الغاصب للبلاد لتعود العراق ظهرا ظهيرا للأمة العربية وقلبا نابضا لدولة الحق 0

*** قانون السلامة الوطنية يعني في عرف عملاء الصهاينة و الأمريكان تحقيق العدالة بلا حدود بالنسبة لأمريكا و الغرب و يعني ذلك ظلما مطلقا بالنسبة للعراق و تحقيق الحرية الدائمة للخنازير في أن يرتعوا ويعربدوا و يحصلوا على مقدرات العراق ويعني ذلك في واقع الأمر استعبادا دائما للشعب العراقي 0

إنه قانون السلامة الأمريكية و ليس قانون السلامة الوطنية 0