english                                             أرشيف

تصريح لمجدى حسين امين عام حزب العمل حول المؤامرة الحكومية الجديدة ضد الحزب

 

ادلى مجدى احمد حسين امين عام حزب العمل بالتصريح التالى:

البيان الذى وزعه اليوم رئيس حزب العمل حول تعيين  رئيس تحرير جديد لجريدة  "الشعب" (حامد زيدان) هو قرار منفرد لا اساس قانونى او لائحى له .. حيث ان لائحة الحزب تؤكد ان كل المواقع الرئيسية و غير الرئيسية تتم بالانتخاب ، وبطبيعة الحال فان موقع رئيس التحرير هو من اهم المواقع الحزبية بعد الرئيس و الامين العام .. ومن الطبيعى فى ظل لائحة تنص على الانتخابات فى شتى المواقع ان يتم شغل هذا الموقع بالانتخاب ، وهذا ما استقر العمل عليه منذ تأسيس الحزب .

واللائحة لا تعطى الحق لرئيس الحزب فى تعيين اى عضو فى اى موقع ..لان كل المواقع الحزبية بالانتخاب .. واللائحة لا تنص على اعطاء رئيس حزب حق تعيين رئيس تحرير.

وهذه ليست مسألة فنية .. فاللجنة التنفيذية للحزب هى الهيئة المنتخبة من المؤتمر العام ، و المؤتمر العام هو السلطة العليا للحزب ، وهذه الهيئة المنتخبة تمثل المؤتمر فى غيابه .. ومن غير المتصور عقلا الا تكون اللجنة التنفيذية هى الجهة التى تحدد التوجه السياسى و الفكرى للجريدة وهى لسان حال حزب العمل .. فاذا لم تقم اللجنة التنفيذية بذلك، فلماذا اذن انتخبها المؤتمر ، وماذا ستكون مهمتها ؟!

ان اللجنة التنفيذية ستجتمع قريبا باذن الله لمناقشة تجاوزات رئيس الحزب ، واصراره على اتخاذ خطوات منفردة .. بالتعاون مع جهات حكومية .. وهو الامر الذى يضر بسمعة الحزب كحزب معارض  ذى توجه مصرى - عربى - اسلامى.. كما اننا نحذر الحكومة من مواصلة سياسة محاصرة الحزب ، وعدم تطبيق احكام القضاء التى حكمت بعودة جريدة الشعب للصدور دون قيد او شرط و الاستعاضة عن ذلك باسلوب عقد الصفقات مع رئيس الحزب تحت الضغط ، فى اتجاه احداث انقلاب داخل الحزب خارج لوائحه و قوانينه .. وهو الامر الذى يفاقم ازمة التعددية الحزبية.. ويقضى على استقلال الاحزاب .. ويفسد البقية الباقية من الحياة السياسية.

نؤكد مجددا ان حزب العمل ذى التاريخ الجهادى المجيد .. سيزود عن شرعيته بكل ما اوتى من قوة .. وانه سيصد كل المؤامرات الحكومية باذن الله .. ويعلن حزب العمل تمسكه بكل ثوابت توجهه الفكرى الاسلامى الجهادى .. ويؤكد استعداده للتعامل مع مختلف القوى الوطنية و الاسلامية .. ضد الحلف الصهيونى الامريكى .. وانه سيواصل هذا الجهاد رغم كل المصاعب مؤكدا ان الحصار و التآمر الذى يتعرض له هو امتداد للحصار الذى يتعرض له الشعب الفلسطينى و الشعب العراقى .. ولكن النصر سيكون باذن الله للامة العربية الاسلامية.. وستسقط مؤامرات الصهيونية فى العالم العربى .. وستسقط مؤمرات اللوبى الصهيونى داخل مصر.

 

 

الجمعة 2 من أغسطس 2001

 

وماذا بعد الاجتراء على المسجد الاقصى ؟ بقلم : مجدي أحمد حسين

 

 

المستشار طارق البشري
بقلم د.محمد عباس

--------

ملف المستشار طارق البشرى
مقال طارق البشرى
رد محمد سلماوى على المقال
تعقيب المستشار البشرى على الرد
مقالات لأحمد بهجت وصلاح عيسى ووحيد عبد المجيد

 
رحم الله ونستون سبنسر تشرشل
بقلم : عمرو لاشين

في مهرجان سعد الدين وهبة
تكريم جديد لمجدى حسين لمواقف جريدة الشعب
ضد لوبى التطبيع ومساندة القضية الفلسطينية فى مواجهة الصهاينة

---------

الانتفاضة:
بالاحذية ..هذه المرة!
بقلم طلعت رميح

------------

فلساند المجاهدين الفلسطينيين
بقلم : عامر عبد المنعم

-------

أزمة حزب العمل وجريدة الشعب
بقلم د. محمد زارع

-------

 

 

مؤتمر لحزب العمل و الاخوان بالأزهر لدعم المقاومة الفلسطينية

-------------

مراكز الدراسات والبحوث الاستراتيجية المشبوهة
بقلم: محمد عبد اللطيف حجازي

---------

مسلمو أمريكا يشنون حملة على عضو كونجرس أمريكي إساء للرسول محمد

 

الجمعة 27 من يوليو 2001


الفلسطينيون المقدسيون يواصلون الزحف إلى ساحات المسجد الأقصى 

واصل المواطنون الفلسطينيون من مختلف ضواحي وأحياء مدينة القدس الزحف إلى المسجد الأقصى المبارك، تحسباً لأي اعتداء من المتطرفين اليهود في ذكرى خراب الهيكل المزعوم.فيما شددت قوات الاحتلال إجراءاتها العسكرية داخل البلدة القديمة، وخاصة في محيط الحرم القدسي الشريف، ودفعت بتعزيزات من القوات الخاصة، وحرس الحدود إلى ساحة حائط البراق، فيما انتشرت دوريات عسكرية راجلة في أحياء البلدة وشوارعها وطرقها المؤدية إلى الحرم الشريف. 
وانطلقت نداءات استغاثة من المساجد تدعو المواطنين للتوجه إلى المسجد الأقصى المبارك. .

 

المثقف المفضوح.. والراهب المشلوح!!..
بقلم د: محمد عباس

----------
زمام المبادرة في أيدي المجاهدين الفلسطينيين و هذا هو الطريق الصحيح لاستعادة فلسطين
بقلم : عامر عبد المنعم

------

 

حزب العمل .. و 14 شهرا من الصمود و الاصرار علي تنفيذ أحكام القضاء
بقلم : مجدي أحمد حسين

-----------

النظام المختلط أو القائمة النسبية غير المشروطة‏..‏ وألمانيا نموذج
بقلم : دكتور مجدي قرقر

----------

وحده نظام الوقف قادر علي انقاذ التعليم في البلاد العربية
بقلم : د. بشير موسي نافع

--------

عن ثورة 23 يوليو: القيادة والفكر والأداة
بقلم :صبحي غندور

مؤتمر الدوحة مهزلة جديدة
بقلم: محمد عبد اللطيف حجازي

---------

نجاح سياسي لمسملي نيوجرسي
واللوبي الإسرائيلي يهاجم مرشح لرئاسة الولاية لتقربه من المسلمين

-----------


مقدونيا المسلمة .. تاريخ وأحداث

 

الجمعة 20 من يوليو 2001

صراط العلمانيين .. الضالين..!!
بقلم د. محمد عباس

-----------

هيا نبتهج
بقلم : كمال حافظ

---------

 

تزايد المد الديني في العراق مع صمود فريد في مواجهة الحصار
بقلم : مجدي أحمد حسين

-----

آليات تقويض الحرية النقابية في النقابات المهنية
بقلم :دكتور. مجدي قرقر

كيف تكذب وكالات الأنباء اليهودية
بقلم: محمد عبد اللطيف حجازي

----------

لا خير فيكم .لا خير فينا.
بقلم : د . منصف المرزوقي 

 

الجمعة 13 من يوليو 2001

بيان من حزب العمل

 

رددت صحف مصرية وعربية فى الايام الاخيرة تقارير عن الاوضاع الداخلية لحزب العمل تدور حول خلافات وجبهات داخل الحزب..وان ثمة توجه لعقد اتفاق بين قيادة الحزب ودوائر فى السلطة..تلغى على اثرها التشكيلات الشرعية المنتخبة من الحزب فى المؤتمر العام الاخير ..ويهم قيادة  الحزب ان تؤكد:

1-ان هذه الانباء عارية تماما من الصحة.

2-ان الحزب هو المسئول وحده عن تركيبته التنظيمية وفقا لقواعد ولوائح وبرنامج الحزب وفكره.

3-ان الحزب لم يرفض على الاساس السابق مبدأ الحوار مع الحكومة..وعلى قاعدة تنفيذ الاحكام القضائية النهائية الصادرة لصالح الحزب والقاضية بالعودة الفورية لجريدة الشعب وان استمرار تعطيل تنفيذ الاحكام يسيء الى النظام السياسى ككل ..ويضر بالمبادىء الدستورية الصريحة التى تنص على التعددية الحزبية وعدم تعطيل الصحف بالطريق الادارى.

- ويرى الحزب ان الظروف التى تمر بها مصر والامة العربية تتطلب تضافر الجهود جميعا لمواجهة الحلف الصهيونى الأمريكى..ودعم انتفاضة الأقصى ..وجهاد الشعب الفلسطينى البطل ..كما تتطلب عدم اخماد او استبعاد أى قوة وطنية على الساحتين المصرية والعربية.

- ويرى الحزب أن التطورات على الصعيدين المصرى والعربى قد اكدت صحة كثير من المواقف التى اتخذها حزب العمل بل ان بعض هذه المواقف قد اضحى سياسة رسمية للحكومة المصرية بدرجة أو بأخري و على رأسها التقارب المصرى العربى و المصرى الاسلامى .وتراجع التوجة نحو التطبيع مع العدو الصهيونى وما يسمى السوق الشرق أوسطية وكذلك تصحيح سياسة وزارة الثقافة فيما يتعلق ببعض مطبوعاتها ،وإعادة النظر فى أسلوب الانتخابات العامة وأيضا الإجماع الوطنى على دعم الانتفاضة والمقاومة الفلسطينية والمقاومة اللبنانية،ودعم الصمود السورى..والمطالبة برفع الحصار عن العراق..وتحسين العلاقات(المصرية-السودانية)و(المصرية الايرانية)و(المصرية العراقية)ومهما كانت الخلافات بين الحكومة وحزب العمل فسيظل جزءا أصيلا من تاريخ مصر وضمير شعبها تمتد جذوره الى الثلاثينيات من القرن الماضى وهو جزء أصيل من الحياة السياسية المصرية والعربية المعاصرة ولا يمكن استبعاده والحديث فى نفس الوقت عن تعددية حزبية .

- وقيادة الحزب اذ  تحيى صمود كافة أعضائه وتماسكهم حول راية الحزب واستمرار كفاحهم فى إطار الحركة الوطنية المصرية خلال العام الماضى ورغم كل الصعاب التى واحهناها تحثهم جميعا على مواصلة جهدهم وعملهم فى إطار الشرعية القانونية وعلى نبذ أى محاولات لبث الفرقة والانقسام بين صفوفهم وعدم التأثر بأى دعايات مضادة او أنباء مضلله وأن نعاهد الله جميعا على وحدتنا وصمودنا حتى نستعيد كافة حقوقنا القانونية والدستورية والتى هى حق لنا ككل أبناء مصرنا العزيزة.

   وستظل رايتنا خفاقة دائما ..منقوشه فى صدرها"الله اكبر ويحيى الشعب "

 

   ابراهيم شكرى

رئيس حزب العمل

 


"الشعب" عروس صحافتكم..!!
بقلم: دكتور محمد عباس

--------

في سابقة هي الأولى من نوعها:
مطافي ولالية ميرلاند الأمريكية تسمح لعاملة مطافي مسلمة بإرتداء الحجاب


خير وسيلة للدفاع الهجوم !!
بقلم : الدكتور عبد العزيز الرنتيسي 

--------

لا تقتلوا الانتفاضة !
بقلم د. عبد اللّه هلال

اليهود يقتلون اليهود
بقلم: محمد عبد اللطيف حجازي


-----------

نافذة على فكرة علي عزت بيجوفيتش ( 6 )
دعاة الحداثة من المستغربين وكيف تحكموا في بلاد المسلمين
بقلم : محمد يوسف عدس

 

الجمعة 6 من يوليو 2001

انتقاما من مجدي حسين:

ابراهيم نافع يتآمر مع يوسف والي ضد حزب العمل

 

 

انتقاما من مجدي احمد حسين الذي رشح نفسه ضده علي منصب نقيب الصحفيين يتآمر ابراهيم نافع بحماس محموم مع نائب رئيس الوزراء يوسف والي ضد حزب العمل . لم يكتف نافع بمنصب نقيب الصحفيين الذي فاز به بالاغراءات و الضغوط  و راح يحيك مع والي أكبر متعاون مع الاسرائيليين مؤامرة بمعاونة بعض الخارجين علي الحزب لاتمام المسرحية التي دبرتها الحكومة منذ عام بالقضاء علي الحزب و اصدار جريدة الشعب برئيس تحرير حكومي جديد و الاطاحة بمجدي حسين رئيس التحرير و الأمين العام للحزب ظنا منه ان هذا ممكننا .

و ما نشر في بعض الصحف عن هذه المؤامرة يؤكد أن نافع لم يستوعب فشل هذه المؤامرة من قبل حيث لم تستطع الحكومة بكل اجهزتها انهاء وجود حزب العمل . بل علي العكس صمد الحزب لصلابة بنيانه .

و قد كشفت الأزمة طوال عام أن الحرب علي الحزب زادته صلابة و قوة و انكشف كل الادعياء و المنافقين و اعوان يوسف والي . بل اكثر من ذلك فقد حصل الحزب علي شرعيته الحقيقية من الناس  في مصر و خارجها و تغيرت مواقف الكثيرين بما فيها اطراف داخل السلطة لتتناغم مع ما كنا ندعو اليه.

 

أسرار العلاقة بين صحيفة الشعب والانتفاضة!!..
بقلم: د.محمد عباس


ترشيح مجدي حسين يفتح خزائن الحكومة للصحفيين !
بقلم د. عبد اللّه هلال

------


اللجنة اليهودية الأمريكية تروج كتابا يشوه صورة الإسلام والمسلمين


وجه إسرائيل القبيح
بقلم: محمد عبد اللطيف حجازي

-----------

القضاة التونسيون يرفضون استخدام السلطة لهم في صراعاتها السياسية

 


معا نحقق لنقابتنا استقلالها ونعيد للصحفيين حقوقهم وكرامتهم
مجدي أحمد حسين

برنامج مجدي حسين المرشح نقيبا للصحفيين في سطور

الجمعة 29 من يونيه 2001

هل هذا وطن.. ؟!..
بقلم د. محمد عباس

------

الفشل الدائم والشامل
بقلم: محمد عبداللطيف حجازي

---------

نافذة على فكرة علي عزت بيجوفيتش ( 5 )
حركات التحرير الوطنية
بقلم : محمد يوسف عدس

 

رسالة الي صحفيي مصر

بقلم : مجدي حسين

----------

مجدي حسين.. والامتحان الصعب للصحفيين!
بقلم د. عبد اللّه هلال

------

 

 

اعتقال قادة أكبر المنظمات المسلمة الأمريكية خلال عصيان مدني نظموه أمام البيت الأبيض إحتجاجا على لقاء بوش بشارون

--------

الجالية المسلمة في شيكاغو ترفض محاولات وأد الانتفاضة 

-----------

 

 

الجمعة 22 من يونيو 2001

نريد نقيبا..لا وسيطا .......... البيان الثاني لمجدي حسين

بداية قوية لانتخابات نقيب صحفيي مصر

خالد يوسف يطالب النقابة بالتحقيق في المنشور المزور باسمه

قطار بلا سائق
بقلم د.محمد عباس

---------------

ماذا تريد حماس من خيار المقاومة
بقلم :الدكتور عبد العزيز الرنتيسي

---------------


نافذة على فكر علي عزت بيجوفيتش ( 4 ) 
بقلم : محمد يوسف عدس

----------------

محاور تكوين السياسية الراقية 
بقلم: محمود زاهر

---------------

7600 شخص أفرج عنهم القضاء عدة مرات .. ولا تزال الداخلية تعتقلهم وتعذبهم بناء على تعليمات عليا
تحقيق: صلاح بديوي

 

ليكنْ دعم الانتفاضةِ والمقاومةِ خيارُنـَا حتى دَحْرَ الاحتلال الصهيوني 
بقلم: مجدي أحمد حسين

---------------

سؤال فلسطيني
خـالد يوسـف 

---------------

العدد الذي فجر الأزمة

هدوء مظاهرات الأقباط بعد الاجراءات السريعة ضد صاحب صحيفة النبأ

 

أين الجامعة العربية ؟
بقلم: طلعت رميح

--------------

محاكمة شعبية حاشدة لشارون في القاهرة

---------------

حماس تدين احتجاز السلطات الأردنية لإبراهيم غوشة في مطار عمان
---------------

تكلفة الاحتلال اليهودي
بقلم: محمد عبداللطيف حجازي

---------------
المستوطنون يهربون من الأراضي المحتلة

---------------

هذا ما فعلته العمليات الاستشهادية بمجتمع الصهاينة !!

---------------

 

 

 

الجمعة 15 من يونيو 2001

ترشيح مجدي حسين نقيبا للصحفيين

قرر مجدي أحمد حسين الترشح لمنصب نقيب الصحفيين في الانتخابات التي ستجري خلال أسبوعين ، بعد ضغوط مورست عليه من عدد كبير من الصحفيين و الكتاب لمواجهة التحديات التي تواجه الصحافة و النقابة .
و بدأ مجدي حسين جولاته علي الصحف لشرح برنامجه و طرح أفكاره و الاستماع الي الصحفيين .و أصدر بيانا صحفيا أوضح فيه الاسباب التي دفعته لخوض معركة النقيب .. و أشار فيه الي ضرورة أن يتقدم مرشح مستقل غير حكومي لوقف الانهيار الذي تعرضت له الصحافة خلال السنوات الأخيرة .

من يحمى حرية الصحافة..و كرامة الصحفى

ساعدينا يا فلسطين..!!
بقلم: د.محمد عباس

-----------

لجنة تحضيرية لمحاكمة شارون في نقابة المحامين المصرية

-----------

مشروع الـ 101 يوم لدعم الشعب الفلسطيني و صموده

.. ومرَّ عامٌ على وقف جريدة (الشعب) !!
بقلم: مجدي أحمد حسين

------------

العرب والرقص على السلالم
بقلم: محمد عبداللطيف حجازي

--------


هدم النظام .. من الداخل!
بقلم د. عبد اللّه هلال

---------

 

 

دم شهداء الانتفاضة أيقظَ الأمة كلها
بقلم: طلعت رميح

----------

نافذة على فكر علي عزت بيجوفيتش
( 3 ) المرأة المسلمة
بقلم : محمد يوسف عدس 

------------

 

 

الجمعة 8 من يونيو 2001


يا دكتور يوسف القرضاوى:
أمدد يدك نبايعك.. أو بايع.. نبايع خلفك..
بقلم: د.محمد عباس

----------

توجيهات حماس للفلسطينيين استعدادا لاقتحام شارون لأراضي السلطة

 

الملحمة العراقية ..وماذا يمكن للأمة أن تفعل اذا اتحدت 
بقلم : مجدي أحمد حسين

----------


"تم ماكفي" والزيف الإعلامي اليهودي
بقلم: محمد عبداللطيف حجازي
----------

أمريكا هي إسرائيل.. كفى خداعا 
بقلم د. عبد الله هلال

----------

عندما يكون التطبيع أداء عمل !
بقلم : مايسة حافظ

زعماء المسلمين الأمريكيين إعتصموا أمام الخارجية الأمريكية في اعتراض على انحيازها غير المشروط لإسرائيل

----------


مسلمو أمريكا يحذرون البيت الأبيض من السيناريو الخطير الذي تهيئ إسرائيل الرأي العام الأمريكي له

----------

نافذة على فكر علي عزت بيجوفيتش
(2) حول التربية 
بقلم : محمد يوسف عدس 

 

 

الجمعة 1 من يونيو 2001

الحجز علي أثاث منزل مجدي حسين لبيعه في المزاد.. و زوجته تقاضي الحكومة


- دفاع عن سعد الدين إبراهيم
- النائب العام والوليمة
- السيد وزير الداخلية
بقلم: د. محمد عباس

--------------

بيان صادر عن المؤتمر السياسى بنقابة الصحفيين بمناسبة مرور عام على إغلاق جريدة الشعب

----------


محنة الإسلام
بقلم : خالد الشريف 

----------

فصل على سالم من اتحاد الكتاب

بقلم : مايسة حافظ

 

 

 

الأرض تتزلزل تحت أقدام الصهاينة .. فماذا أنتم فاعلون؟!
بقلم: مجدي أحمد حسين

--------

اليهود لا يضحكون
بقلم: محمد عبد اللطيف حجازي

-----------

روسيا ومصر والعرب في اطار التغيرات علي الساحة العالمية .. نقاط استراتيجية
بقلم : خالد يوسف

------------


موريتانيا : دبلوماسية التسول والصفاقة 
بقلم : محمد بن المختار الشنقيطي

 

هل تعود الدولة الى رشدها ..وتعلن تنفيذ احكام القضاء بعودة حزب العمل وجريدة الشعب؟
بقلم :طلعت رميح 

---------

نافذة على فكر علي عزت بيجوفيتش 
بقلم : محمد يوسف عدس

---------

السياسة العربية.. في خدمة العدو
بقلم د. عبد الله هلال

------------

محاكمة شارون في نقابة المحامين المصريين

 

الجمعة 2 من ربيع الأول1422 ه - 25 من مايو 2001

في مؤتمر نقابة الصحفيين في ذكري مرور عام علي اغلاق "الشعب"
المستشار يحيي الرفاعي : إن نظام الحكم الذي يرفض تنفيذ الأحكام القضائية النهائية التي تقضي بعودة حزب العمل وجريدته "الشعب" إلى الصدور هو نظام فقد مشروعية وجوده

الفريق سعد الشاذلي : اغلاق " الشعب " تم لصالح الصهاينة و اعوانهم 

بيان قوي من مجلس نقابة الصحفيين يطالب الحكومة باحترام القضاء و السماح بصدور جريدة الشعب

 

كلُّ شىء مباح.. إلا الإسلام..!!
بقلم: د.محمد عباس

---------


دائرة الهزيمة والنصر!
بقلم :صبحي غندور

----------

وصية شهيد
بقلم :خالد الشريف
 

مجدي حسين يكتب بعد عودته من بغداد ودمشق :
لا بديل عن خيار المقاومة و المواجهة .. و امكانيات النصر علي الحلف الصهيوني الأمريكي متوافرة

----------

النظام الانتخابي ومستقبل الديمقراطية
بقلم : دكتور مجدي قرقر

----------

الـفـضـيـحــــة في الجزائر
بقلم : محمد أبو الفتوح

 


حتى أحكام القضاء .. الآلية الوحيدة للتطوير
الديمقراطي حوصرت .. وعطل دورها !
بقلم: طلعت رميح

-----------

مراحل التطور السياسي بالدول العربية
بقلم: محمد عبداللطيف حجازي

------------


مسلمو أمريكا يطالبون الخارجية الأمريكية بوقف مساندتها العمياء لإسرائيل

 

 

الجمعة 24 من صفر 1422 -18 من مايو 2001

 

آآآآآآآآآآه.
بقلم: د.محمد عباس

----------

بعد عام من اغلاق الشعب:
الحكومة خارجة علي القانون لإرضاء أمريكا و أعوان اسرائيل المصريين

بقلم : عامر عبد المنعم 
--------------


بلاغ الدكتور الشافعى محمد بشيرأستاذ القانون الدولى الي المفوضية العليا للأمم المتحدة لحقوق الإنسان عن اجراءات الحكومة المصرية الخارجة عن القنون ضد حزب العمل و جريدة الشعب

-------------

 

 

للأسف .. إنهاء التعددية خطة مبرمجة . . 
وهناك بديل يجري تنفيذه .. خطوة .. خطوة .. فما هو ؟!

بقلم : طلعت رميح

------------


عادل حسين.. "المشروع"
كلمة الدكتور طه جابر العلواني في ندوة "مركز الحوار العربي" في واشنطن

-------

 

توابع مؤتمر بيروت
بقلم محمد عبد اللطيف حجازي

---------
في ذكري النكبة..لا نملك بندقية
بقلم : خالد الشريف

--------


اعتقالات جديدة في صفوف الاخوان

----------


بيان عن هئية الدفاع عن الشيخ
الدكتور حسن الترابى واخرين

 

مرور عام على إغلاق الشعب :
ندوة .. واعتصام .. وإضراب عن الطعام بنقابة الصحفيين

الجمعة 17 من صفر 1422 ه -11 من مايو 2001

 

هل لكم الخيرة من أمركم؟!..
بقلم: د.محمد عباس

-------

مركز ومجلة الحوار بواشنطون
ينظم ندوة حول فكر وتجربة عادل حسين
-------


مأساة الشيخ عمر عبد الرحمن في السجون الأمريكية 
بقلم :خالد الشريف

-------

 

 

 

انهيار النظام السياسي التعددي .. حقيقة أم وهم.. ولماذا؟!
بقلم: طلعت رميح

-------


إلى متى يستمر إهدار أ حكام القضاء الصادرة بعودة جريدة " الشعب" ؟!!ْْ

-------


فنكلشتين وصناعة الهولوهوكس (3) 
بقلم: محمد عبد اللطيف حجازي

-------

حوار مع السياسي الجزائري عبد الله جاب الله 

 


فتـــــوى صادرة عن رابطة علماء فلسطين:
العمليات الاستشهادية من أعظم أنواع الجهاد في سبيل الله

-------

انعقاد دورة الأقصى لاتحاد الكيميائيين العرب في حمص 

-------


إعلان طهران الصادر عن الفصائل والقوى الفلسطينية المشاركة في مؤتمر دعم الانتفاضة

-------

جبهة الانقاذ الجزائرية و أحداث منطقة القبائل

 

 

الجمعة 4 من مايو 2001

 

كيف يمكن أن يرفضها مسلم؟!..
بقلم: د.محمد عباس

--------

متي يشعر الاسلاميون بالأمن في ارض الكنانة ?
بقلم : عامر عبد المنعم

--------


فى ذكرى مرور عام:
سبعة كتب عن الوليمة


--------

يبدأون السهر فى الفجر فمتى يعملون؟!
بقلم : د. فتحي النادي

--------

مسابقة ملكات الحرام
بقلم : خالد الشريف

 --------

يادرة الشهداء هل تفتينى 
شعر : محمد المليجي 

   

كيف تحاول الحكومة المصرية إلقاء طوق النجاة لشارون ؟!
بقلم : مجدي أحمد حسين

--------

مستقبل الديمقراطية في مصر
دكتور مجدي قرقر

--------

فنكلشتين وصناعة الهولوهوكس
بقلم: محمد عبداللطيف حجازي

--------

خطاب مفتوح إلى 14 من المثقفين العرب
بقلم : مارك وبر 
مدير معهد المراجعة التاريخية - كاليفورنيا


--------

الحلقة الثانية:
دروس وعبر من العشرية الماضية
بقلم الشيخ راشد الغنوشي

 

 

 

 

اسلامية القدس  ماذا تعني

بقلم : د. محمد عمارة

--------

الاستشهاديون ينالون أجر الشهداء الصابرين والمجاهدين الصادقين
بقلم :فضيلة الشيخ سليمان بن ناصر العلوان

--------

الحمل على العدو وتعريض النفس للخطر لم ينكره الصحابة ولا السلف وتسنده نصوص الكتاب والسنة والإجماع
فتوى الشيخ حمود بن عقلاء الشعيبي

--------

يوسف والي و 70 مصريا يحضرون حفل السفارة الاسرائيلية بيوم اغتصاب فلسطين

 

الجمعة 27 من ابريل 2001

 

لا أحب الآفلين..!!
بقلم: د.محمد عباس

----------


حينما يبيع محامى الشعب القضية؟!
بقلم : د/ فتحى النادى

----------

قراءة هامة...و تحركات أهم
بقلم د. طارق عبد اللطيف
-----------


هل يوجد قتل للرحمة ؟
مهندس / رجاء أبو السعود

 

سقوط أكذوبة القطب الواحد الأمريكي
بقلم : مجدي أحمد حسين

----------


العلاقات السورية الفلسطينية، إعادة نظر في المنطلقات
بقلم :علي العبد الله

----------


دروس وعبر من العشرية الماضية
12 سنة بعد انتخابات أفريل 1989
بقلم الشيخ راشد الغنوشي

----------

زيادة في عدد المترددين على المساجد في أمريكا خلال خمس سنوات

 

 

الانتفاضة تتصاعد في مواجهة إرهاب حكومة شارون

----------

الشيخ القرضاوي :
الاستشهاديون هم العنصر الحي المعبر عن حيوية الأمة وإصرارها على المقاومة 
-----------

لكل قاعدة شواذ
بقلم: محمد عبداللطيف حجازي

----------

متي يتوقف الاضطهاد الأمريكي لعالم أزهري
بقلم : عبد الله بن عمر عبد الرحمن
 

 

الجمعة  20 من أبريل 2001


لهم دينهم.. ولنا دين
بقلم د.محمد عباس

----------


حزب العمل و الوعد الحق
بقلم : عامر عبد المنعم

----------

سلام من مع من
بقلم : خالد يوسف

----------

حزب العمل و الحزب الوطنى الديمقراطى هناك فرق
بقلم : د. طارق عبد اللطيف

----------


المخطوطات الاثرية عرضة للتلف
تحقيق : علي القماش

----------

درس من الصين
بقلم :مصطفى موسى

----------

ردا علي العقيد القذافي
المسجد الأقصي ليس كأي مسجد
بقلم : فتحي النادي

 

 

اسرائيل تعاني من أكبر أزمة في تاريخها
بقلم : مجدي أحمد حسين

----------

رموز القوي الوطنية تشارك في تأبين عادل حسين بالأسكندرية

----------


عادل حسين كما عرفته
بقلم : محمد أبو الفتوح

----------


عادل حسين الإنسان والقائد والقدوة (4)
بقلم : دكتور مجدي قرقر

-----------

12 مجموعة تعذيب تستخدم 70 وسيلة دامية و قاتلة
بقلم : صلاح بديوي

----------

حزب العمل وعجين الفلاحة
بقلم قطب العربى 

----------

العجز العربي
بقلم : خالد الشريف

----------
مشكلة العلاج الطبيعى
بقلم : د. حمدي رضوان

 

حول قراءة السياسة الأمريكية تجاه قضايا العرب والمسلمين
بقلم: نهاد عوض

----------

الضعف الرجولي و المرأة يقتلان الأجيال
بقلم : محمود زاهر

----------

شارون ينفذ برنامجه الانتخابي و يبدأ الحرب الشاملة
بقلم : حسن بديع

----------


مسلمو أوهايو يقنعون عمدة أحد مدن الولاية
بعدم رفع العلم الإسرائيلي بساحة المدينة

----------

بين الوحدة والتعددية تكامل وتوازن
بين الوحدة والبعثرة تناقض محض
بقلم : صادق جواد سليمان

----------

صورة محمد الدرة والحرب الإعلامية الصهيونية
بقلم: محمد عبداللطيف حجازي 

 

الجمعة 13 من ابريل 2001

صحيفة الاسبوع تحتجب تضامنا مع جريدة الشعب

احتجبت صحيفة الاسبوع المستقلة عن الصدور يوم الاثنين الماضي تضامنا مع جريدة الشعب و احتجاجا علي عدم تنفيذ الحكومة المصرية ل 11 حكم قضائي نهائي لصالح حزب العمل و حق الشعب في الصدور .و تعد هذه خامس صحيفة مصرية تحتجب عن الصدور خلال الاسبوعين الماضيين بعد خروج الحكومة علي القانون و عدم التزامها باحترام الدستور و الخضوع للسلطة القضائية

اقرأ بعض الأحكام النهائية التي ادانت الحكومة           1     -  2  -   

 

الفكر الإسلامى والطابور الخامس
بقلم د.محمد عباس

------------

دولة أم عصابة؟
بقلم : عامر عبد المنعم

------------

فلسطين المختلفة
بقلم : خالد يوسف

-----------


أين تقف حدود الطائفية.. وأين تبدأ حدود الوطن؟!
بقلم : صبحي غندور

------------

سياسة الجهالة و الظلم القائم علي الغواية و الذاتية العمياء
بقلم : محمود زاهر

------------

الجزائر : جنرالات في قفص الاتهام
بقلم : خالد الشريف

 --------------
الثورة العربية الأسلامية الشعبية هى الحل
بقلم : أبو المعالي فائق

سيادة الرئيس : نرفض التطبيع مع العدو الصهيوني الذي يذبح اخواننا الفلسطينيين
بقلم : مجدي احمد حسين

------------

في الذكري السنوية لازمة وليمة لاعشاب البحر
تظاهرات حاشدة في جامعتي الأزهر والقاهرة

------------

6 يرتدون يوميا عن الإسلام ويدخلون المسيحية
الجزائر: تزايد القلق من انتشار التبشير بين المسلمين
لندن - نور الدين العويديدي 

------------

صلاح بديوي يواصل فضح جرائم التعذيب الرهيب في السجون المصرية
بقلم : صلاح بديوي

------------

فوريسون يكتب عن رفيق الحريري
بقلم: محمد عبداللطيف حجازي

عادل حسين مكتشف القيادات وصانعها
بقلم : دكتور مجدي قرقر

------------

الاستاذ عادل حسين باق بعلمه و عمله
بقلم : محمد السخاوي

------------

عادل حسين .. ذهبت شامخا

بقلم :د. نجلاء القليوبي

------------

حمدي مسعود بين ظلم أمن الدولة و تداعيات المرض

------------

حدث فى جنازة عادل حسين! 
بقلم: د. عبد الله هلال 

------------

رموز مصر يشاركون في تأبين عادل حسين

------------

عزاء من المستشار الصحفي لسفارة باكستان


 

الجمعة 6 من ابريل 2001

احتجاب 3 صحف احتجاجا علي عدم احترام الحكومة للقضاء 

في اطار الحملة التي تنظمها لجنة الحريات بنقابة الصحفيين احتجاجا علي عدم التزام الحكومة بتطبيق الاحكام القضائية النهائية الصادرة لصالح جريدة الشعب و حظر وقفها ، احتجبت يوم الاربعاء الماضي 3 صحف مصرية معارضة عن الصدور ، و اعتصم صحفييها بمقر نقابة الصحفيين لمدة يوم واحد .
اكد رؤساء تحرير جريدة القرار التي يصدرها حزب الوفاق القومي و صحيفتي آفاق عربية و حديث المدينة اللتان يصدرهما حزب الاحرار ادانتهما لاهانة الحكومة للقضاء و عدم الخضوع ل11 حكم قضائي نهائي باحقية جريدة الشعب في الصدور . و طالبوا الحكومة بالتراجع عن هذا التجاوز غير المسبوق الذي يعد عدوانا صارخا علي القانون و الدستور .

مالَنا وفلسطين..!!
بقلم د.محمد عباس

------------

علـى درب أستاذنا سنواصل الطريـق
بقلم : عمــر عــزام

------------

العدوان علي الشعب
بقلم : خالد الشريف

------------

محاولة لفهم هذا التطابق "البوشي-الشاروني"!
بقلم :صبحي غندور

------------

جذور التحالف بين التطرف اليهودي والمسيحي 
في أمريكا لهدم المسجد الأقصي
بقلم : حسين النديم

------------

 

فك الحصار عن الشعب الافغانى المسلم .. هو المسألة الاصلية
بقلم : مجدي أحمد حسين

------------


عادل حسين قلم الله المسنون
بقلم :دكتور مجدي قرقر

------------

الله يحكم بيننا و بينكم
بقلم : فايز محمد علي

------------

النهضة التونسية تطالب بن علي بالالتزام بالدستور و اعطاء الحركة حق العمل العلني

------------

 

 

رسالة عزاء إلى الشعب السوداني الصامد
المستشار محفوظ عزام

------------

المضللون أو المضللين الأربعة عشر
بقلم : محمد عبد اللطيف حجازي

------------

السلطات الامريكية تمنع أسرة عمر عبد الرحمن من زيارته

------------

أضواء على رحلة مبارك للولايات المتحدة
بقلم : مصطفى موسى

------------

بعد حملات صحفية عدائية :
اتفاق تعاون بين مسلمي تكساس وأكبر صحف الولاية

 

الثلاثاء :تأبين الراحل عادل حسين في نقابة الصحفيين

صحيفة الحقيقة تحتجب احتجاجا علي رفض الحكومة تنفيذ حكم القضاء النهائي بصدور جريدة الشعب  31 /3 / 2001 

الجمعة   30 من مارس  2001

مجدي أحمد حسين

 

مجدي   حسين في سطور


اللجنة التنفيذية تنتخب مجدي حسين أمينا عاما لحزب العمل



في أول انعقاد لها بعد صدور 11 حكما لصالح حزب العمل و جريدة الشعب انتخبت اللجنة التنفيذية لحزب العمل الاستاذ و المفكر الاسلامي و الكاتب الصحفي مجدي أحمد حسين أمينا عاما للحزب خلفا للراحل المجاهد عادل حسين .
تمت تزكية مجدي بالاجماع في الاجتماع الذي عقد بمنزل الاستاذ ابراهيم شكري رئيس الحزب مساء أمس الخميس و الذي استمر نحو 5 ساعات و سط كلمات تأبين للاستاذ عادل حسين الذي توفي الاسبوع الاسبق . 
وافق 41 عضوا و لم يعترض سوي عضو واحد . لم يرشح أي عضو نفسه مقابل مجدي 

رأس الاجتماع الاستاذ ابراهيم شكري و حضر كل أعضاء المكتبين السياسي و التنفيذي و لم يتخلف أحد.

الحكومة تتحدي 11 حكما قضائيا لصالح جريدة الشعب

بقلم : مجدي أجمد حسين

-------------

نص الحكم النهائي الأخير الذي أصدرته محكمة القضاء الاداري لصالح حزب العمل

-------------
و رحل عادل حسين 
بقلم : موسي يعقوب


-------------
قمم الصعود الي الهاوية
بقلم : خالد يوسف

-------------

المناضل والمفكر العربي الاسلامي يسقط منحنياً علي سلاحه

بقلم : د. بشير موسي نافع 

-------------

عادل حسين وجيل الاسطوات : من اليسار الي التيار الاسلامي
بقلم : احمد مصطفي 

-------------

أزمة الاقتصاد و الاقتصاديين 

بقلم :مصطفى موسى

 

 

الأمة تواصل رثاء عادل حسين

-------------
عادل حسين الذي اعتقد بفاعلية المثال
بقلم : د. عبد الوهاب المسيري

-------------

في وداع عادل حسين المهم أن نموت واقفين
بقلم :د. عصام العريان

-------------

عزاء من بن بلة و ملتقي الحوار

-------------

عادل حسين - باعث الأمل في زمن الانبطاح

بقلم : دكتور مجدي قرقر
-------------

رفيق الحريري انحناءة الجبن

بقلم: محمد عبداللطيف حجازي


إِنَّ الْمُتَّقِينَ فِي مَقَامٍ أَمِينٍ

بقلم د. محمد عباس

-------------


ماذا قالوا عن عادل حسين

-------------

عادل حسين 
بقلم لواء : كمال حافظ

-------------

عادل حسين علي الانترنت
بقلم عامر عبد المنعم

-------------

أيها الناعقون علي طالبان حنانيكم
بقلم : محمد أبو الفتوح

-------------

صلاح بديوي يواصل كشف التعذيب داخل السجون المصرية

-------------

رأي في قضية قومية
بقلم محمود زاهر

----------

زيارات الرئيس السنوية لأمريكا أصبحت لغة غير مفهومة
بقلم : حسن بديع




الجمعة   23 من مارس 2001

ست صحف مصرية تحتجب عن الصدور احتجاجا علي اهانة الحكومة للقضاء و تعطيل صدور جريدة الشعب

تضامنوا معنا بالدعاء علي لجنة شئون الأحزاب

 

 لمحات من عادل حسين القائد .. الانسان

بقلم : طلعت رميح

---------------------

 

شهيد لا إله إلا الله.. طوبى لك..

بقلم : د. محمد عباس

---------------------

 

الأمة تبكي عادل حسين

بقلم: عامر عبد المنعم

---------------------

لن تسقط رايتك أبدا أيها البطل

بقلم : صلاح بديوي

---------------------

 

رجل و الرجال قليلون

بقلم : عبد الرحمن بن لطفي

---------------------

عادل حسين يخترق الحصار و يرحل

بقلم : محمد سيف الدولة

---------------------

جدل واسع في تركيا حول قانون الأحوال الشخصية الجديد

بقلم : سعد عبد المجيد

 رحيل المجاهد عادل حسين لن يزيد حزب العمل إلا صلابة

          بقلم : مجدي حسين

---------------------

 

رحل عادل حسين دون أن يقرأ الشعب

بقلم محجوب عمر

---------------------

غروب الجسد و انطلاقة الروح

بقلم : خالد يوسف

---------------------

 

الي الشهيد المناضل عادل حسين

بقلم: د. حكمت أبو زيد

---------------------

كلمة الي قادة السعودية

بقلم : محمد أبو الفتوح

---------------------

هل يتعظ الانسان و يعلم ان من زوجاته و أولاده عدو له فليحذر ؟

بقلم : محمود زاهر

 

---------------------

إدوارد سعيد ينضم لحزب المرتزقة

بقلم : محمد حجازي

 

 

 

 

 

 

 

 

وداع المجاهد في صور

عادل حسين في آخر حوار مع قدس برس :

نحن مجاهدون فس سبيل الله و لا نبالي

---------------------

عادل حسين طبت حيا و ميتا

بقلم : عبد الله هلال

---------------------

و رحل الرائد الذي لم يكذب أهله

بقلم : د. طارق عبد اللطيف

---------------------

عادل حسين : الحق و الواجب

بقلم : مصطفي موسي

---------------------

عادل حسين الذي أحببناه

بقلم : خالد الشريف

 

 

 الخميس   22 من مارس 2001

الأمة تودع عادل حسين في موكب مهيب

 

 

نبذة عن المجاهد و المفكر الاسلامي عادل حسين  

عادل حسين : موعدك الجنة إن شاء الله         بقلم د. محمد عباس

----------

عادل حسين :بطولة و جهاد في زمن الانكسار       بقلم  عامر عبد المنعم

 ----------

رحيل فارس

بقلم : مصطفي موسي

الحكومة ترفض تنفيذ حكم القضاء النهائي بعودة جريدة " الشعب "

مؤتمر صحفي اليوم  بنقابة الصحفيين

قادة الحركات الاسلامية و القومية في العالم الاسلامي ينعون المجاهد عادل حسين

 محكمة القضاء الاداري تنهي مهزلة مصادرة جريدة الشعب و تقرر اصدارها فورا

صلاة الغائب علي عادل حسين في كندا و أمريكا

شيعت الأمة الاسلامية المجاهد عادل حسين الأمين العام لحزب العمل و المفكر الاسلامي الكبير.شارك في الصلاة عليه في مسجد عمر مكرم الالاف من شتي القوي الاسلامية و الوطنية و رموز السلطة و المعارضة بما يشبه الاجماع علي قيمة عادل حسين الفكرية و السياسية. انطلق مشيعو الفقيد من قلب ميدان التحرير و حتي مدافن الأسرة بصلاح سالم في موكب مهيب . 

أم مجدي احمد حسين بن شقيق الفقيد و خليفته المصلين في صلاة الجنازة. و في المدافن أدي الدكتور جمال عبد الهادي صلاة الغائب مرة أخري و معه من لم يتمكنوا من الحضور مبكرا و ظل يدعو و من خلفه المشيعون و قد انهمرت الدموع من عيونهم

و في المساء حيث سرادق العزاء تدافعت جموع و رموز الشعب المصري و ممثلو السفارات الاجنبية يقدمون العزاء لحزب العمل و لاسرة الفقيد المجاهد
كان الفقيد قد انتقل إلى رحمة الله تعالي صباح الخميس 15 مارس حيث فاضت روحه إلى بارئها داخل مستشفي مصطفي كامل العسكري بالإسكندرية بعد أسبوع في غرفة الانعاش .

 

الدكتور يوسف القرضاوي يصلي الغائب علي روح عادل حسين

وأخيرا ترجل الفارس     بقلم د. يوسف القرضاوي

الشيخ راشد الغنوشي يعزي الأمة الاسلامية 

جماعة العدل و الاحسان تنعي عادل حسين

عزاءات و مشاركات

 

 

مؤتمر بيروت يواجه الصفاقة اليهودية          بقلم : محمد عبد اللطيف حجازي

فضيحة كلينتون الأخيرة             بقلم : مصطفي موسي

 

 

 

 

الجمعة 9 من مارس 2001

السلاح النووي الرئيسي الذي يمتلكه العرب و المسلمون             بقلم : مجدي أحمد حسين

 حوار في مجلة الوسط       بقلم :د.محمد عباس

الإدارة الأمريكية الجديدة لم تستوعب درس الأقصي        بقلم : عامر عبد المنعم

 المؤسسات اليهودية بالولايات المتحدة الأمريكية      بقلم: محمد حجازي

كلمة حق من الغرب                       بقلم  مصطفي موسي 

 في ظلال الأضحى ..الأمة تحتاج إلي تضحية   بقلم : خالد الشريف

 

 

الجمعة 2 مارس  2001

 

في هذا الأسبوع

 

التكامل المصري - السوداني - الليبي هو النواة الحقيقية للسوق العربية الاسلامية المشتركة

بقلم : مجدي أحمد حسين

الاستراتيجية العربية لمواجهة شارون   ماهي                      بقلم : طلعت رميح

يخربون بلادنا  بأيدينا      يلعنهم الله                    بقلم : د. محمد عباس

الاسلام أساس قوتنا                   بقلم : عامر عبد المنعم

في الاستراتيجية          بقلم: خالد يوسف

اتفاقية الشراكة مع أوربا و بداية جديدة للتكامل و الصراع   رسالة بروكسل : خالد يوسف

صلاح بديوي يواصل سرد قصص التعذيب الرهيب قي السجون

المراحل الثلاث للحياة .. و الاله الزجاجي الصهيوني الأمريكي    بقلم : محمود زاهر

النفوذ اليهودي بالعالم الغربي            بقلم : محمد عبد اللطيف حجازي

عن الواقع العربي بين أمريكا و اسرائيل       بقلم : صبحي غندور

الموت لأمريكا و اسرائيل و النصر للعرب و المسلمين  بقلم : محمد السخاوي

ازدواج الجنسية:بين النيابة و تهديد الأمن القومي لمصر   بقلم: د. فتحي النادي

 القارب الياباني و الطائرة الايرانية       بقلم : مصطفي موسي

 

بسمة شهيد

 

 

الجمعة 23 فبراير 2001

 


حكم سادس من محكمة الاستئناف بحق جريدة الشعب في الصدور

قضت محكمة الاستئناف أمس الخميس برفض الطعن الذي تقدمت به الحكومة لعدم اصدار جريدة الشعب ،في سادس حكم يصدر لصالح الجريدة منذ مصادرتها في مايو الماضي .من الجدير بالذكر ان الحكومة لجأت الي كل المحاكم الموجودة في مصر تقريبا المختصة منها و غير المختصة لمنع صدور الجريدة و لكنها فشلت في الحصول علي اي حكم يبرر لها القرار الظالم بمصادرة الجريدةو تتجميد حزب العمل .
و من المقرر ان ينتهي هذا التحايل القانوني في اخر جولة يوم الثلاثاء القادم حيث تنظر محكمة القضاء الاداري الطلب الذي تقدمت به الجريدة لانهاء هذه المهزلة القانونية التي اساءت لسمعة مصر .
و كانت محكمة القضاء الاداري و المحكمة الادارية العليا قد اصدرتا اربعة احكام نهائية بالغاء قرار الحكومة بتجميد نشاط الحزب و وقف اصدار الجريدة.
كما اصدرت محكمة جنح حكما خامسا برفض الطعن الذي تقدمت به الحكومة و قالت انها غير مختصة بنظر مثل هذه الطعون و  قررت ان القضاء الاداري هو المسئول و ادانت مسلك الحكومة

 

 

أي أمة حية لا تقبل أن يكون العدوان عليها روتينيا بلا عقاب      بقلم: مجدي احمد حسين

 عندما تخون الجغرافيا التاريخ

موظفو وزارة الثقافة ينسحبون 

بقلم : دكتور محمد عباس

د. مصطفي الفقي : اسرائيل تريد الأرض و الأمن و السلام .. و هذا غير ممكن    حوار أجراه خالد يوسف

المصالحة الوطنية .. متي تتحقق؟               بقلم : عامر عبد المنعم

تقارير طبية تدين ضباط مباحث أمن الدولة بممارسة التعذيب البشع    بقلم: صلاح بديوي

كبار الكتاب و السياسيين و قيادات الأحزاب يكرمون فرسان جريدة الشعب

في الاستراتيجية          بقلم: خالد يوسف

العدوان الأمريكي البريطاني علي العراق رسالة انذار ملغمة و مرفوضة    بقلم: حسن بديع

علي هامش مؤتمر بيروت لمراجعة التاريخ و كشف أكاذيب الصهيونية  بقلم:محمد حجازي

 محنة الثقافة و المثقفين   بقلم : مصطفي موسي

ملحوظة: تنشر   معظم   هذه المقالات أيضا في جريدة القرار التي يصدرها حزب الوفاق القومي

الجمعة 16 فبراير

 

الاسرائيليون انتخبوا شارون بحثا عن الأمان                  بقلم : مجدي حسين

أمريكا ال ( ) تهدد العالم                      بقلم:: د. محمد عباس

 الرادع النووي و التوحد الكامل  .. الطريق الوحيد لسحق العدو    بقلم : محمود زاهر

لمحة مضيئة من الغرب                      بقلم: مصطفي موسي

 انتفاضة الأقصي تخلخل أركان النظام الصهيوني العالمي    بقلم: عامر عبد المنعم

سلام علي مختار نوح و رفاقه                  بقلم: صلاح بديوي

 

 

الجمعة  9 فبراير

هل يصلح من يتبني أفكار الصهيوني فريدمان أن يكون أمينا عاما للحزب الحاكم ؟

بقلم : مجدي حسين

 

ما هو المطلوب منا لنصرة الانتفاضة 

بقلم : طلعت رميح

 

رسالة وداع الي الرئيس كلينتون   

بقلم:د.محمد عباس

 

رأي في قضية قومية

بقلم: محمود زاهر

 

الشعوب ليست مبرأة

بقلم: عامر عبد المنعم

 

لا بديل عن التحرك الايجابي البديل للقضاة في الداخل

بقلم: حسن بديع

 

فظائع التعذيب متي تتوقف ؟

بقلم: صلاح بديوي 

 

المتباكون علي الابداع و الحريات !

بقلم : خالد الشريف

 

 

الوليمة و البهيمة

بقلم : د. فتحي النادي

مؤتمر مراجعة التاريخ وكشف أكاذيب الصهيونية

 

الجمعة 2 فبراير 2001

و لماذا لا نتحد جميعا لمواجهة أولاد الكلب
بقلم : مجدي حسين

المقاطعة للسلع الأمريكية و الصهيونية قضية حياة أو موت للاقتصاد المصري و العربي 
بقلم: طلعت رميح

 تهنئة للشيطان 

بقلم : د. محمد عباس

تطورات خطيرة في قطاع الزراعة
بقلم: صلاح بديوي

وزراء الداخلية العرب و سياسة يجب أن تصحح
بقلم: عامر عبد المنعم

الانتفاضة يجب أن تكون اسلامية ذات عمق اسلامي
بقلم :محمد السخاوي

 

الجمعة  26 يناير 2001

أعلنوا حالة طواريء اقتصادية من أجل منع الكارثة

 بقلم:عادل حسين

          حديث الحرب و السلام و انتهاء عهد أنصاف الحلول
بقلم : مجدي حسين                                                                            

لماذا تراجعت الهمم عن دعم الانتفاضة الفلسطينية المباركة

 بقلم : طلعت رميح

الاعتراف بالحق فضيحة!!..

بقلم: دكتور محمد عباس

الدين و الدولة المصرية

بقلم: عامر عبد المنعم

مجدي حسين بعد خروجه من السجن  حوار خالد يوسف:

ضرب حزب العمل : من الخاسر .. الحكومة أم  وزير العدل أم النظام السياسي كله؟!

بقلم: طلعت رميح

في الاستراتيجية

بقلم : خالد يوسف

 
 
 

مقالات سابقة

دعوة الي المثقفين للعودة الي صحوة انتفاضة الأقصي  بقلم : مجدي حسين

العدو الحقيقي     بقلم : عامر عبد المنعم

اسرائيل تتراجع في ذلة                                     بقلم : عادل حسين

الجرأة علي الدين و اللعب بالنار                       بقلم: عامر عبد المنعم

المقاطعة ناجحة و مؤثرة              بقلم : خالد يوسف

الجدل الأخير بين الكاهن و الوزير           بقلم:هاني لبيب

أدمت الحكومة الديمقراطية  و آن لكي تضمد جراحها         بقلم : د. فتحي النادي

الاحتلال الروسي لتركستان         بقلم : مصطفي عمر

المنطقة دخلت مرحلة توازن الرعب       بقلم : طلعت رميح

هرولوا لماذا       بقلم : عبد الحميد بركات

عم صلاح يشتري الترمواي         بقلم : د. مجدي قرقر

عمر عزام يواصل روايته عن مجدي حسين في معركة الانتخابات

انتصار العراق و هزيمة أمريكا       بقلم : عامر عبد المنعم

خطة خبيثة أم خيبة أمل كبيرة     بقلم : خالد يوسف

أكثروا من الدعاء للمجاهدين و لا تفطروا علي مأكولات لليهود و الأمريكان
بقلم : عادل حسين

الأقصي و حزب العمل       بقلم : د. أحمد الخولي

عمر عزام يروي قصة نجاح مجدي حسين في حرب المنيل

عمر عزام يواصل روايته عن معركة مجدي حسين في المنيل

حالة السيولة السياسية   بقلم : خالد يوسف 

اعادة الاعتبار لحزب العمل ضرورة قومية        بقلم : عامر عبد المنعم

هل تنسحب القوات الأمريكية من الخليج        بقلم : عادل حسين

سقوط الوطني .. سببه بقاء يوسف والي أمينا عاما .. و الشعب كله وقع بضرورة تغييره
بقلم طلعت رميح

       أحكام ظالمة ضد النقابيين الاسلاميين    بقلم : عامر عبد المنعم

ديمقراطية الوطن للاحلال لا للتغيير    بقلم : خالد يوسف

 e mail